مهاجرون ناجحون يحصدون جوائز تمهيدية لجائزة رجال الأعمال الأجانب 2019

Views : 3425

التصنيف

الكومبس – اقتصاد: حصل كل من ألن علي محمدّي صاحب شركة “Hippogriff AB ” لقب “المؤسس الجديد للعام” على مستوى المنطقة، ونويل عبد الدايم صاحب شركة The Humble Co، لقب “رائدي الأعمال الشباب للعام” و سوزانة نجفي صاحبة شركة  BackinMinds Invest AB ، لقب “رائدة العام”. وذلك خلال الإعلان عن الترشيحات النهائية لجائزة الملك كارل السادس عشر غوستاف لرجال الأعمال ذوي الأصول الأجنبية في إقليم ستوكهولم.

 حصل ألن علي محمدي على جائزة المؤسس الجديد للعام في التصفيات النهائية الإقليمية لجائزة صاحب الجلالة الملك كارل السادس عشر غوستاف لرجال الأعمال ذوي الأصول الأجنبية في قصر تيسين.

 أسس ألن شركة Hippogriff بعد وفاة جدته بنوبة قلبية خلال حفل عيد ميلاد عندما كان عمرها 63 عامًا فقط. إن شركة Hippograf تقوم بتطوير وبيع أداة طبية تقنية تدعى Heartstrings ، وهي أداة حائزة على جوائز تساعد الأطباء في تشخيص أمراض القلب المبكرة بمساعدة الذكاء الاصطناعي (AI).

 تمتلك Hippogriff تقنية رائدة وفعالة للكشف عن أمراض القلب والأوعية الدموية قبل ظهور الأعراض الواضحة.

 بطبيعة الحال، الغرض الأساسي من هذه الأداة هو إنساني بحت ويتيح لمانحي الرعاية الطبية إنقاذ حياة المرضى الذين يعانون من حالة صحية لا يمكنهم اكتشافها باستخدام التكنولوجيا الحالية.

 يقول فريدريك ليندجرين رئيس لجنة الترشيح للجائزة: “إن إنشاء مثل هذه الشركة المتقدمة بعد أربع سنوات فقط من إقامته في السويد هو إنجاز رائع.

كما حصل نويل عبد الدايم خلال أمسية الترشيح على لقب “رائدي الأعمال الشباب للعام “عندما أسس نويل شركته بالتوازي مع دراساته لطب الأسنان أراد مكافحة أكبر أمراض الصحة العامة في العالم وهو تسوّس الأسنان 

 – نويل لديه أيضاً التزام اجتماعي كبير. من خلال تأسيس هذه الشركة “مؤسسة همبل سمايل” ساعد الأطفال المحتاجين للعناية بالفم للحصول على المساعدة التي يحتاجون إليها وخلال ستة أعوام فقط، أنشأ شركة عالمية وباع 15 مليون فرشاة أسنان قابلة للتحلل بشكل كامل (أي لا تسبب تلوث البيئة) في 25 دولة. من خلال أنشطته ساعد 100000 طفل حول العالم في العناية بالأسنان ونظافة الفم.  يقول فريدريك ليندجرين عن نويل ‘إن كونه يبلغ من العمر 28 عامًا وتمكن من تنفيذ رؤيته بهذه الطريقة فهذا أمر مثير للإعجاب’

أمّا سوزانة نجفي فحصلت على لقب “رائدة العام”.  سوزانة هي مقاولة رائدة بكل معنى الكلمة وقد أسست سبع شركات، ثلاثة منها في قطاع التكنولوجيا وأكبرها هي شركة eleven ” (Unity Beauty Group) إحدى أكبر شركات بيع مستحضرات التجميل عبر الانترنيت في أوروبا الشمالية. 

 كما اختارت سوزانة بالتعاون مع شركتها BackingMinds ، مسارًا مختلفًا عن رأس المال الاستثماري التقليدي وتركز على إيجاد مقاولين أذكياء خارج المجموعة المتجانسة التي يستثمرها عادة أصحاب رؤوس الأموال الآخرين.  يقول فريدريك ليندجرين: “انطلاقاً من مبدأ تغيير الأشياء التي لا تنجح كما ينبغي، حققت سوزانة مهنة رائعة في مجال ريادة الأعمال وتشكل نموذجًا يحتذى به بالنسبة للعديد من الشباب من خارج وداخل المناطق الضعيفة اجتماعيًا.”

سيلتقي الفائزون من إقليم ستوكهولم بالفائزين في النهائيات الإقليمية الأخرى عندما يقام نهائي السويد في قصر ستوكهولم يوم 4 نوفمبر.

يقول فريدريك ليندجرين” يُظهر المتسابقون النهائيون هذا العام قوة الابتكار واتساعها بين رواد الأعمال ذوي الأصول الأجنبية في منطقة ستوكهولم.  لم تكن مهمة اختيار فائز هذا العام مهمة سهلة وأنا فخور جدًا بأننا نستطيع أن نعرض رواد الأعمال الناجحين ذوي الأصول الأجنبية الذين يشكلون مصدر إلهام وقدوة يحتذى بها. بالتأكيد سيكون التحدي كبير بين رواد الأعمال المرشحين للنهائيات الوطنية في قصر ستوكهولم.

وتألفت لجنة الترشيح الخارجية المستقلة والتي حددت أسماء الفائزين من رئيس اللجنة فريدريك ليندجرين (كونسكابسكولان إيه بي) وإيفا فورسين-إنجرس وبيورن ويغل (دوبونو إيه بي) ودوني ليغونيس (KTH) وجوناس أولين (SEB) وفيليب ميندوكا (سي.  (Börshajen AB).

دافع اختيار لجنة الترشيح: 

-لقب “المؤسس الجديد للعام 2019 “- منطقة ستوكهولم: آلن علي محمدي:

    منذ وصوله إلى السويد في عام 2014 ، رسّخ آلن علي محمدي نفسه بشكل مثير للإعجاب وأسس 

 شركة مبتكرة لأجهزة طبية لها إمكانات كبيرة في التشخيص الطبي – Hippogriff – ومبنية على التقنية الحديثة ذات الكفاءة العالية والأمان 

 يمكنها كشف مخاطر الإصابة بقصور القلب مبكراً لدى المرضى حول العالم.

– لقب رائدي الأعمال الشباب للعام عن منطقة ستوكهولم: للشاب نويل عبد الدايم. مع العمل الريادي الدؤوب، أسس نويل عبد الدايم شركة عالمية مربحة وسريعة النمو في مجال صحة الفم وهي صناعة تتميز بمنافسة شرسة من الشركات الاستهلاكية الكبيرة.  

  تساهم شركة Humble Co في كل من منتجاتها والتزامها الاجتماعي بخلق مجتمعات أكثر صحة واستدامة حول العالم.

  -لقب رائدة العام 2019 عن منطقة ستوكهولم ل:سوزانة نجفي وتتلقاها كمكافئة عن مسيرتها الشخصية  الملهمة ونجاحها الملحوظ في مجال عالم الأعمال  الذي أدى إلى إنشاء Backing Minds ، وهي شركة رأس المال الاستثماري ذات الملكية الخاصة، مع وجود 

  مكانة واضحة لها في السوق وامتلاكها طموحات دولية حيث تشكل الاستدامة جزءًا لا يتجزأ من مبادئ الشركة كما وعد الكثير من الشباب أن يلتزموا بذلك وطبقوه بالفعل.

معلومات عن جائزة الملك كارل السادس عشر غوستاف المقدمة لأفضل مؤسس شركة لهذا العام: 

إنها واحدة من أكثر جوائز السويد تكريمًا لرجال الأعمال ذوي الأصول الأجنبية وأكثرها قيمةً. تم منحها منذ عام 1999 وراعي هذه الجائزة هو جلالة الملك كارل السادس عشر غوستاف، وتقام المنافسة على الصعيدين الإقليمي والوطني.  تقوم لجنة ترشيح في خمس أقاليم وكذلك لجنة ترشيح وطنية بتقييم أصحاب الشركات ذوي الأصول الأجنبية وفقًا لمعايير روح المبادرة لديهم والإسهام في التنمية الاقتصادية وتوجهاتهم الاستراتيجية وكذلك التأثير على العالم الخارجي والتأثير الشخصي والابتكار.  في النهائيات الإقليمية وفي النهائيات الوطنية يتم تعيين الفائزين في فئتي (رائد الأعمال للعام) و (رائد الأعمال الشاب للعام ). SEB مع ALMI و Tillväxtverket هم الرعاة الرئيسيين لهذا الحدث.