Lazyload image ...
2016-10-07

الكومبس – ستوكهولم: تسبب تناقص الأمطار وتأخر هطولها في موسمها المعتاد بموجة جفاف في مناطق عدة من جنوب شرق السويد، تركت آثارها على محاصيل .وحيوانات بعض المزارع

 Mörbylångaويقول رئيس جمعية المزارعين في بلدية

يوهان اولاند للإذاعة السويدية، إن منسوب المياه في بلدته، انخفض إلى مستويات وصفها بالخطيرة بعد تناقص امداداتها جراء الصيف الحار وتأخر تساقط الأمطار

و حسب هيئة المساحة الجيولوجية السويدية، فقد تراجع مستوى المياه الجوفية في جميع أنحاء جنوب شرق السويد إلى أدنى نقطة قياس تم تسجيلها في وقت سابق

وتضطر بلديات عدة في ذلك الجزء من البلاد، إلى استجرار المياه من مناطق كبرى مثل كالمار، جراء جفاف الآبار، فيما يضطر السكان للإنتظار أحياناً خمس دقائق .لملىء وعاء من الماء بسبب ضغط المياه الضعيف

لكن مديرة التطوير في مجلس المحافظة في كالمار، كارين بيرغمان أشارت من جهة أخرى، إلى ضرورة استعداد سكان المناطق الشرقية الجنوبية من السويد لموجة من .الفيضانات لاحقة بعد هذا .الاحتباس والتراجع في منسوب المياه