موظفون في دور المسنين يخشون الكشف عن أخطاء إداراتهم خوفاً على وظائفهم

Bild: Fredrik Sandberg/TT
Views : 638

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: ذكر تقرير لراديو Ekot، اليوم، أن العديد من الموظفين في دور رعاية المسنين لا يجرؤون على كتابة ملاحظات، وتبليغ عن سوء الإدارة، وكشف أوجه قصور في التعامل مع جائحة كورونا في تلك الدور، خوفاً من خسارة وظائفهم.

وقالت آنا كارين نيكفيست، مديرة وحدة في مفتشية الصحة والرعاية السويد( IVO ) “إن كان هذا الأمر صحيحًا، فإنه مؤسف للغاية”، مشيرة إلى أن ذلك مثير للقلق ويحول دون كشف الأخطاء واتخاذ الإجراءات المناسبة لمعالجتها.

وحسب تقرير الراديو، فإن العديد من موظفي دور الرعاية، حاولوا توضيح أوجه القصور في الإدارة، لكن دون أي نتائج، كما أن بعضهم شهد بأن هناك دور للرعاية حاولت إخفاء مدى خطورة انتشار العدوى فيها.

وأوضح التقرير، أن الموظفين يخشون التبليغ عن هذه الأخطاء، بسبب الخوف من الانتقام من أصحاب العمل، لأنهم يصرون بشدة على ضرورة وجود سرية تامة بشأن الحالات المحتملة من العدوى، كما أن بعضهم قد يلجأ إلى تهديد الموظف بالفصل من العمل.

وتؤكد البلديات والمناطق في السويد على أن، إدارة أوجه القصور وانحرافات العمل هي جزء مهم لضمان حصول كبار السن على رعاية واهتمام جيدين.

 وقالت آنا كارين نيكفيست، “إذا لم يكن لديك طريقة عملية للتعامل مع الانحرافات في العمل، فإنك تخاطر بتكرارها بطريقة أكبر، وهذا يعني عدم  تصحيح المشكلات الموجودة بالفعل” ، على حد قولها.