(أرشيفية)
Foto: Anders Wiklund / TT kod 10040
(أرشيفية) Foto: Anders Wiklund / TT kod 10040
2020-05-08

الكومبس – ستوكهولم: كشف تقرير للتلفزيون السويدي SVT أن موظفي مستشفى كارولينسكا الجامعي مطالبون بالعمل في حال ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا دون أن تظهر عليهم الأعراض. وقالت وثيقة داخلية في المستشفى إن الشخص الذي لا تظهر عليه أي أعراض للمرض وقت سحب العينة “لا يعتبر معدياً”.

وأُرسلت الوثيقة إلى موظفي المستشفى الذين جرت دعوتهم لسحب عينات منهم في إطار دراسة بحثية.

ونصت الوثيقة على أن الموظفين الذين يتم اختبارهم بشكل إيجابي يجب عليهم العودة إلى المنزل، ثم الرجوع إلى العمل بعد يومين من انتهاء الأعراض، وفقاً لتعليمات هيئة الصحة العامة.

غير أنها نصت أيضاً “إذا كان الشخص الذي سحبت من العينة خالياً تماماً من وقت أخذ العينات، فإنه يعتبر غير معدٍ رغم حمله الفيروس”. ما يعني أن الموظف مدعو للعمل طالما أنه لا يعاني من أي أعراض، حتى لو كان مصاباً بالفيروس.

في حين اعتبر موظفون، رفضوا الكشف عن أسمائهم، هذا الإجراء “غير مقبول على الإطلاق”.   

وقال أحدهم “أولئك الذين تلقوا نتائج إيجابية يشعرون أنه من الخطأ الذهاب إلى العمل (..) هناك كثير من القلق بيننا”.

دون أعراض.. اذهب للعمل

ورد قسم الصحافة في كارولينسكا على أسئلة التلفزيون بالقول إن القواعد التي تنطبق هي “في حال وجود أعراض اذهب إلى المنزل فور إخطار المدير” و “من دون أعراض، اذهب إلى العمل”.
وعن أخذ العينات في إطار الدراسة البحثية قال الرد “تؤخذ العينات على سبيل المثال يوم الاثنين (يجب أن تكون دائماً خالياً من الأعراض عند أخذ العينات). ويستغرق ظهور النتائج  48 ساعة على الأقل، ما يعني أنه عندما تظهر النتائج يكون الشخص أيضاً خالياً من الأعراض لمدة 48 ساعة عادة في اختبار إيجابي. لكن إذا ظهرت الأعراض خلال الـ48 ساعة، يجب أن يذهب الموظف إلى المنزل”.