موعد معرض يتبوري للكتاب العربي الدورة الأولى 2020

برعاية مؤسسة الكومبس الإعلامية، وضمن سلسلة “معارض الكتاب يجمعنا “ التي تشق طريقها في أوروبا أعلنت صفحات ناشرون وموزعون عن عودة المعارض على أرض الواقع  باطلاقها الدورة الأولى من معرض يتبوري للكتاب العربي المزمع انطلاقه في أيام 14-15-16 أغسطس في مدينة يتبوري السويدية، العنوان  :( Marketenterivägen 1 , Göteborg Kompani 415)ويوفر المعرض الإصدارات العربية للناطقين بالعربية بمشاركة أكثر من 150 دار نشر عربية، وأكثر من 10 آلاف عنوان، في مختلف المجالات (الآداب، العلوم والتنمية البشرية، التاريخ، العلوم الاجتماعية، الدينية، الكتب التعليمية)

ويرافق المعرض برنامج ثقافي مميز، يتضمَّن ندوات وفعاليات لمناقشة عديد القضايا الفكرية والتاريخية والأدبية وتلك المتعلقة بعالم الكتاب والنشر، بمشاركة عدد من الكتاب والإعلاميين وينظم البرنامج بالتعاون بين منظمة الإنسان من أجل الإنسان، ومجموعة الناشرين العرب apg .

يذكر أن معرض يتبوري للكتاب العربي كان مقرر له الانطلاق بشهر آذار مارس 2020 الا أن جائحة كورونا حالت دون ذلك.

وصرح علاء يعقوب المدير التنفيذي لصفحات أن قرار عودة المعارض على أرض الواقع يأتي مع الاخذ بعين الاعتبار الى كافة تدابير السلامة والوقاية التي أعلنت عنها هيئة الصحة العامة بالمحافظة على التباعد وعدم التوجد لأكثر من 50 شخص على أرض المعرض بوقت واحد.

وأضاف يعقوب  أن معرض يتبوري يعد بمثابة انطلق سلسلة معارض الكتاب يجمعنا بأوروبا، بعد النجاح المميز مهرجان القراءة للجميع الرقمي الأول من نوعه في عالم الكتاب العربي بأوروبا والذي اختتم فعالياته يوم الأحد 12/07/2020 وشهد المهرجان الذي انعقد تحت شعار (القراءة سر تقدم الأمم ورقي الشعوب) العديد من المسابقات والأنشطة والفعاليات الثقافية والتي بلغ عددها 20 فعالية شارك فيها 43 ضيفا من مختلف أنحاء العالم.

وأطلق المهرجان فعالياته على شبكة الانترنت عبر منصة صفحات ناشرون وموزعون www.safahat-publishers.com بمعرض للكتاب وبرنامج ثقافي عبر منصة ZOOM  ، ولاقى تفاعلا كبيراً بين الجمهور المهتم بعالم الكتاب والثقافة.

 وأكد يعقوب إن المهرجان لاقي إشادة وإعجاب مرتاديه من مسؤولين ومشاركين وزوار. 

وكشف أن عدد زوار الموقع الرسمي للمهرجان ومتابعي البرنامج الثقافي على جميع المنصات المشاركة ببث فعالياته خلال فترة انعقاد أعماله بين 29 تموز حتى 12 حزيران 2020 بلغ 188,920 زائر، وقال: اللافت للاهتمام أن الشريحة العمرية الأعلى متابعة لفعاليات المهرجان كانت من (25-34) بواقع 29%، يليها 23% من (35-39)، ثم 22% من الفئة العمرية من(18-24)، و12% من(45-54)، و7% من (55-64)، وفيما فوق 60 عاماً بلغت نسبة المشاركة 7%.

وهذه المشاركة تدل على أن الشريحة الشابة مهتمة بعالم الثقافة عندما تجد الفعاليات المناسبة التي تلبي اهتماماتها. 

وسلط المدير التنفيذي لشركة صفحات الضوء على جوائز المهرجان التي تضمنت ثلاث جوائز رئيسية وهي جائزة الأكثر زيارة لموقع المعرض وجائزة الأكثر طلبا من موقع المعرض  وجائزة الأكثر تفاعلا وكل منها بقيمة 100 يورو، إضافة للعديد من الجوائز الأخرى التي وصلت قيمتها الى 60 يورو بالإضافة إلى تقديم خصومات تشجيعية للقراء بعد المعرض.

رافق المهرجان برنامج ثقافي بالتعاون مع مجموعة الناشرين العرب apg ومؤسسة معرض الكتاب العربي في السويد ومنظمة الإنسان من أجل الإنسان، وكانت مؤسسة الكومبس الإعلامية هي الراعي الإعلامي للمهرجان والتي عرضت فعاليته على تلفزيونها وإذاعتها وصفحاتها على السوشال ميديا بالإضافة لصفحات القائمين على هذا البرنامج،

المدير العام لشركة صفحات ناشرون وموزعون يزن يعقوب أشار إلى أن المهرجان شهد نقاشات كبيرة وسلط الضوء على العديد من المبادرات وفي مقدمتها «مبادرة حقوق الملكية»، ومبادرة الكتاب الورقي رقم 1، إضافة لمبادرات تتعلق بأمور الفن والثقافة والأدب في أوروبا.