نائبة سويدية تغادر صفوف حزبها لتلقيها تعويضات مالية سكنية مبالغ فيها

Views : 2061

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: قدمت النائبة البرلمانية عن حزب الليبراليين إيما كارلسون لوفدال استقالتها ،صباح اليوم، من صفوف الحزب على خلفية الكشف عن حصولها على تعويضات مالية عن إيجار شقتها أكبر مما يتطلبه الإيجار الشهري للشقة.
وكتبت كارلسون لوفدال على صفحتها على موقع الفيسبوك، إنها ستغادر صفوف الليبراليين ولكن ليس مقعدها في البرلمان ، على الرغم من دعوة الحزب لها للقيام بذلك.
وقالت إنها ستنتظر انتهاء التحقيقات بالكامل قبل أن تترك عضوية البرلمان.

وكانت كشفت صحيفة افتونبلاديت، أن كارلسون لوفدال، عضو البرلمان عن محافظة يونشوبينغ قامت باستئجار شقة في العاصمة ستوكهولم تعود ملكيتها إلى زوجها، وحصلت بالمقابل على السقف الأعلى لتعويض السكن من البرلمان

وحسب الصحيفة فإن المبلغ، الذي كان يدفع لها كتعويض بلغ 8600 كروناً سويدياً شهرياً لادعائها بأنها تدفع لصاحب الشقة 13000 كرون.

وكانت كارلسون، والتي تشغل أيضاً منصب عضو في لجنة التأمينات الاجتماعية في البرلمان، قامت باستئجار شقة سكنية مؤلفة من غرفتين في منطقة سودرمالم جنوب ستوكهولم عام 2013، والتي قام زوجها بشرائها لاحقاً في نفس العام.

لكن في عام 2017 صَرحت كارلسون، بأنها استأجرت الشقة بمفردها، وأنها تدفع شهرياً 13000 كرون سويدي، لزعمها بأنها تملك هي وزوجها دخلاً منفصلاً، لتحصل في المقابل على أقصى سقف كتعويض سكني، والذي يقدر بمبلغ قدره 412000 كرون سويدي سنوياً.