ناشطة عراقية تنال جائزة دولية من السويد

أعلنت لجنة تنظيم جائزة Per Anger السويدية منح الناشطة والكاتبة العراقية انتصار الميالي جائزة حقوق الانسان والديمقراطية، الدولية للعام الحالي 2020، والتي تعمل في مجال حقوق المرأة والمساواة بين الجنسين في العراق منذ 20 عامًا.

وجاء في بيان الإعلان عن اسم الفائزة، إن اللجنة اختارت انتصار الميالي، لدورها القيادي المؤثر في الانشطة المدنية الانسانية وتمكنها من تعبئة مجموعات كبيرة في العمل من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في بيئة شديدة الخطورة، بشجاعة والتزام، حيث وفرت التشجيع والإرشاد لأولئك الذين ترددوا والذين اختاروا الآن أن يكونوا جزءًا من حركة التغيير، حسب البيان.

ووصفت الميالي بأنها مدافعة عن حقوق المرأة، ووثقت لانتهاكات حقوق الإنسان ولفتت الانتباه إلى العنف الواسع النطاق في العلاقات بين الرجل والمرأة، التي غالبا ما تؤثر على الفتيات في زواج الأطفال. وقد سلطت الضوء على الاحتياجات الملحة للفتيات والنساء اللاتي وقعن ضحية لعنف وتعذيب داعش، كما نظمت دورات لمحو الأمية للنساء في المناطق الريفية.

انتصار الأميال هي اليوم ممثلة رائدة لمنظمة حقوق المرأة العراقية “رابطة النساء العراقيات”، حيث تعمل ضد التمييز، من أجل مزيد من المساواة بين الجنسين ومن أجل الحق في التعليم لجميع الأطفال والشباب في العراق. كما تقوم باطلاع الشابات والشباب على أهمية المشاركة في الحياة السياسية.

تقول انتصار الميالي في إحدى لقائتها: “يجب أن نستهدف الرجال والنساء على حد سواء لتعزيز حقوق المرأة. إذا تمكنا من أن نصبح شريكًا بدلًا من خصم في هذا العمل، فقد اتخذنا الخطوة الأولى لتقليل الاختلافات” مضيفة ” لقد أصبح النضال جزءا من حياتي ولا أستطيع تخيل نفسي بدون هذا النضال” 

أسست جائزة Per Anger من قبل الحكومة السويدية في عام 2004 لتكريم ذكرى Per Anger. يتم ترشيح الفائزين بالجوائز سنويا في بداية الخريف من قبل لجنة تحكيم معينة من قبل منتدى التاريخ الحي. تُمنح الجائزة للأفراد والمنظمات الذين برعوا في الأعمال المعاصرة أو الماضية.