ناشطون سويديون يدعون الى فرض عقوبات على السعودية

Arkivblid. Foto: Lefteris Pitarakis/AP/TT
Views : 1689

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: شهدت العاصمة السويدية ستوكهولم الأربعاء 2 تشرين الأول/ أكتوبر 2019، وقفة اعتصام أمام السفارة السعودية في السويد بمناسبة الذكرى السنوية الأولى على مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وشارك في الوقفة العديد من الناشطين السويديين والمدافعين عن حقوق الإنسان.

وطالبت رئيسة نقابة الصحفيين السويديين أولريكا هيلرت في كلمة لها بالاعتصام السياسيين السويديين بتحمل المسؤولية والنظر في ما يمكن عمله من أجل فرض المزيد من الضغوط على الحكومة السعودية، مشيرة الى إشراك الأمم المتحدة في ذلك، وفرض عقوبات اقتصادية.

من جهته قال عضو مجلس إدارة منظمة “مراسلون بلا حدود” إريل لارشون إن على السويد الضغط من أجل منع السعودية من استضافة اجتماعات مجموعة قمة العشرين العام المقبل، مشيراً الى أنه ليس من المناسب أن تقوم دولة بتنظيم هذه القمة وحريات الصحافة فيها تعاني من تدهور كبير حسب قوله.

جدير ذكره أن السعودية سوف تستضيف أعمال الدورة الخامسة عشرة لاجتماعات قمة قادة مجموعة العشرين يومي السبت والأحد 6 و7 من شهر نوفمبر عام 2020 في العاصمة الرياض.

وذكر تقرير للراديو السويدي أن السفير السعودي رفض التعليق على القضية.