ناشطون عراقيون في السويد والدنمارك يطلقون حملة دولية لدعم التظاهرات في العراق

Views : 1052

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: أطلق ناشطون عراقيون في السويد والدنمارك، مجموعة لدعم الاحتجاجات في العراق، من خلال إيصال أصوات المتظاهرين المجتمع الدولي، ومنظمات حقوق الإنسان والمؤسسات الأوروبية والدولية.

وذكرت المجموعة في بيان أرسلته الى “الكومبس” أنها ستنظم العديد من النشاطات لدعم الحراك في العراق، خلال الأيام القليلة القادمة.

أليكم أدناه نص البيان:

الى أبناء الجالية العراقية المحترمة في السويد والدنمارك وباقي انحاء العالم

 نحن مجموعة من عراقيّ الخارج وتحديداً في السويد والدنمارك لم نستطع الوقوف مكتوفي الأيدي متفرجين وأبنائنـا الشباب الأبطال يقودون بكل شجاعة انتفاضة التغير بوجه أعتى سلطة قمعية همجية فاشية وتكتلات محاصصة ناهبي ثروات بلادنا ومشتري الذمم متخذين من عباءة الدين ستار للمضي قدمـا في القضاء على جميع أشكال المناداة والمناشدات بتقديم الخدمات والرعاية الصحية والتعليم وإيجاد فرص العمل والإصلاح الجذري لمختلف نواحي الحياة التي أصابهـا الشلل بشكل كامل ..

 وكان لابد من أن ينفجر بركان الغضب الشعبي الذي يقوده الشباب التواق للتغير والتمدن والعلمانية للوصول الى عالم حر متحضر ، وبعد أن نسقنـا أفكارنـا وتوجهاتنـا واستجابة لتوجهات الثوار الأبطال في مختلف ساحات النضال في بغداد وباقي المحافظات ، توصلنـا سوية إلى اختيار طريق الدعم بكافة أشكاله بما في ذلك إيصال أصوات المتظاهرين الى كافة منظمات المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الانسان وباقي الهيئات والمؤسسات الاوربية والدولية مساهمين بكل ما لدينا ماديا وثقافيا ومعنويا داعمين ثورة تشرين الاول العراقية التي ابهرت العالم وهزة أركان النظام البشع المتخلف ونظام المحاصصة وناهبي ثروات البلد المستهترين بحياة المطالبين بحقهم الطبيعي.

 أن سلطة اللصوص هي الأبشع عبر التاريخ الحديث .. وبناءاً على ما سبق نعلن ما يلي:

  1. سنبدأ نشاطنـا بتنظيم حملة جمع تبرعات مادية وعينية سيمـا فصل الشتاء على الأبواب فنأمل من مَن يرغب في المساهمة أن لا يبخل على الشباب الثائر بالملابس الشتائية بالأخص المعاطف والبلوزات وغيرهـا مثل الأحذية وقبعات الرأس آملين أن تكون المواد بمستوى تليق بالثوار وبمختلف القياسات.
  2. المواد الطبية المختلفة من الأدوية والمضادات الحيوية وعلب الإسعافات الأولية والمعقمات ولفافات الجروح وغيرها . والواقيات ضد الحروق ومراهم الحروق بدرجاتها المختلفة.
  3. أمـا المبالغ النقدية والتي ستكون أفضل عون من أجل تلبية حاجات الثوار ( سيتم تسجيل رقم حساب خاص بالحملة في احد المصارف ليتسنى لمن يتبرع ان يقوم بذلك الكترونيا وسنبلغ المتبرعين عن كل الصرفيات وبيانات الصرفيات والنقل والتسليم باليد ) مع استحصال الوصولات ووثائق الاستلام .
  4. سننشئ حاليا بعض المراكز للبدء بالعمل فورا، ثلاثة منها في ستوكهولم، أحدهـا في جنوبهـا والأخر في شمالهـا والثالث في سودرتاليا إضافة الى مراكز أخرى في مدينة يوتوبوري وجنوب السويد والدنمارك.
  5. ترحب المجموعة بكافة المقترحات والمساهمات التي تخدم قضية الثورة العراقية.
  6.    للمزيد من المعلومات والاتصال بمجموعة الدعم العراقية في الخارج … يمكنكم الاتصال بـ: