"نصف وزراء الحكومة يملكون أسهم في شركة نفط ذات سمعة سيئة"

Views : 433

التصنيف

نشرت اليوم صحيفة أفتونبلادت Aftonbladet تقريرا يظهر أن أكثر من نصف وزراء الحكومة الحالية البالغ عددهم 24 وزيرا يملكون أسهما تستثمر في عملاقة النفط السويدية لوندين بيتروليوم، الشركة التي تخضع حاليا لتحقيق تمهيدي بسبب الإشتباه بقيامها بجرائم ضد الإنسانية في جنوب السودان في الفترة الواقعة بين أعوام 1997- 2003.نشرت اليوم صحيفة أفتونبلادت Aftonbladet تقريرا يظهر أن أكثر من نصف وزراء الحكومة الحالية البالغ عددهم 24 وزيرا يملكون أسهما تستثمر في عملاقة النفط السويدية لوندين بيتروليوم، الشركة التي تخضع حاليا لتحقيق تمهيدي بسبب الإشتباه بقيامها بجرائم ضد الإنسانية في جنوب السودان في الفترة الواقعة بين أعوام 1997- 2003.

 الوزيرة في الحكومة السويدية لشؤون الإتحاد الأوروبي بريغيتا أوهلسون، قالت اليوم إنها لم تكن على علم بالجهة المستفيدة من استثماراتها، مبررة ذلك بأن اسهمها كانت في صندوق إستثماري يحتوي على المئات من الشركات التي تتعاقب على الاستثمار من هذا الصندوق. وهناك شركات تغادر الصندوق الاستثماري بشكل دوري مما يشكل صعوبة في متابعة أسماء الشركات المشاركة.

الوزيرة أوهلسون والتي تنتمي إلى حزب الشعب اللبيرالي أعلنت أيضا عن نيتها سحب أسهمها من هذه الشركة في القريب العاجل. اليومية السويدية ذكرت أيضا أن رئيس الوزراء السويدي فريديريك راينفيلدت يملك هو الآخر، أسهما في شركة لوندين بتروليوم، ولكن بطريقة غير مباشر عبر شراءه لأسهم تابعة لصندوق الاستثمارات في مصرف SEB السويدي. فيما أعرب السكرتير الاعلامي لرئيس الوزراء ماركوس فريبيري عن اعتقاده وجوب توخي الوزراء الحذر عند اختيارهم للجهة التي ينون الاستثمار بها، مذكرا بوجود قوانين ضابطة لنشاطات الوزراء الاستثمارية.