نقص أعداد الممرضات يتسبب في إغلاق المزيد من الوحدات العلاجية

Fredrik Sandberg/TT
Views : 976

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: يتسبب استمرار نقص الممرضات في السويد الى خفض عدد الأسِرَّة العلاجية في المستشفيات، وأكثر المناطق المتضررة من ذلك هي نوربوتن، بحسب متابعة نشرتها صحيفة “داغنز ميدسن”.

وأظهرت متابعة قامت بها صحيفة “داغنز ميدسن”، أن هناك تبايناً كبيراً في البلاد. حيث يتم وصف الوضع بالجيد في مقاطعات يوتلاند، بليكينغ، هالاند وكالمار. الا ان الامر ليس كذلك في مستشفيات مقاطعة نوربوتن، إذ أن نسبة 69 بالمائة فقط من الأسِرَّة  العلاجية متاحة في تلك المناطق.

كما تعاني مستشفيات مقاطعة ستوكهولم من عدد من الوحدات العلاجية المغلقة أيضاً.

وبحسب الصحيفة، فإن مجموع الوحدات العلاجية التي أغلقت بسبب نقص الممرضات والعاملين في مجال الصحة في المستشفيات السويدية بلغت 2600 وحدة علاجية.

يزيد المشكلة صعوبة، أن العديد من المقاطعات اتخذت قراراً بعدم استئجار الممرضات من شركات التوظيف.

وقال نائب المدير الإقليمي لمقاطعة نوربوتن يوناس ثورنكفيست للصحيفة: “لقد اضطررنا الى اغلاق أماكن الرعاية لأننا لن نقوم باستئجار الممرضات بعد الآن”.

وقال الطبيب الأقدم في مستشفى جامعة سالغرينكسا في يوتوبوري يان برون، إن المستشفى تعاني من مشكلة كبيرة في توظيف الممرضات والاحتفاظ بهم. وهذا يؤدي الى زيادة زخم المرضى ما يعرضهم الى خطر الموت أثناء وقت العلاج، لكنه مع ذلك يرى أن الوضع سيكون أسوء لو تُرك المرضى في قسم الطوارئ.