نقص موارد الشرطة يؤدي الى تراجع عمليات الرقابة على الحدود

Johan Nilsson/TT
Views : 1802

المحافظة

سكونه

التصنيف

الكومبس – سكونه: تراجعت عمليات الرقابة التي تقوم بها الشرطة السويدية على الحدود مع الدنمارك، وذلك بسبب نقص في موارد الشرطة.

ووفقاً لصحيفة “سفنسكا داغبلادت”، فإنه لم يتم التدقيق في نصف الأشخاص الذين دخلوا الى السويد خلال فصل الصيف.

وقال مدير شرطة الحدود، باتريك إنغستروم للصحيفة: “هذا يعني أن الناس الذين لا ينبغي لهم دخول السويد، سيحصلون على فرصة لفعل ذلك”.

ووصفت شرطة الحدود في أحدث تقرير أسبوعي، قدمته الى وزارة العدل، الوضع بالمجهد، فيما تشير التوقعات الى أنه سيصبح أكثر سوءاً بكثير خلال موسم العطلات.

وسعت الحكومة من خلال إلغاء إجراءات التدقيق على الهويات في شهر أيار/ مايو الماضي الى تشديد ضوابط رقابة الحدود الداخلية، وقررت في الوقت نفسه، توظيف 100 موظف جديد للعمل في مراقبة جوازات السفر، الا أنهم سيبدؤون العمل في شهر أيلول/ سبتمبر القادم.