هالينغرين: الرعاية الصحية واجهت كورونا بشكل جيد

Foto: Janerik Henriksson / TT kod 10010
Views : 844

التصنيف

“إدارة الرعاية”: نقص أدوات الوقاية لن يكون مقبولاً من الآن فصاعداً

الكومبس – ستوكهولم: قالت وزيرة الشؤون الاجتماعية لينا هالينغرين إن الرعاية الصحية في السويد تمكنت من مساعدة مرضى كورونا بشكل جيد، مؤكدة أن الوضع لا يزال خطيراً.

وأضافت هالينغرين، في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء، إن إدارة الرعاية الاجتماعية استطاعت في وقت قصير إعادة تنظيم توزيع وشراء معدات الرعاية الصحية، مثل أجهزة التنفس والكمامات والمعقمات. غير أنها لفتت إلى أن الوضع مازال “هشاً”.

وأوضحت “تمكنا من تأمين عمليات تسليم هذه الأدوات لكن يجب أن نواصل العمل معاً”.

فيما اعتبرت إدارة الرعاية الاجتماعية تراجع طلبات الدعم ​​من البلديات والمحافظات مؤشراً على تحسن الوضع.

وقالت هالينغرين “بعد كورونا، سيكون هناك دين كبير للمرضى الآخرين على الرعاية الطبية وستزداد احتياجات الرعاية الصحية لفترة طويلة مقبلة”.

وسألت وكالة الأنباء السويدية هالينغرين “هل تعنين أن أوجه القصور في التخزين أو المعدات لم تؤثر على المرضى أو الموظفين؟”.  

وأجابت “إن الوضع في مجال الرعاية الصحية ومعدات الحماية عولج بشكل صحيح على الأقل. وقد تستمر دراسة التقييم الشامل، لكن حتى الآن، واجهت الرعاية الصحية الوباء بشكل جيد. وعندما يتعلق الأمر بمعدات الحماية ، فقد كانت الحال حرجة بشكل لا يصدق”.

وواجهت السويد في آذار/مارس نقصاً حاداً في معدات الحماية، ثم استقر الوضع بعد ذلك. غير أن إدارة الرعاية الاجتماعية أكدت أن ذلك لن يكون مقبولاً من الآن فصاعداً.

وقالت مديرة الأزمات في الإدارة يوهانا ساندوال “كان يجب أن تكون لدينا عملية أكثر وضوحاً واستقراراً، قبل أن نصل إلى حالة الطوارئ”.

وأضافت “قد يكون نقصاً عالمياً لا نتمكن من التأثير عليه، لكن لو كان لدينا مخزون احتياطي للطوارئ، لتمكنا من العمل بطريقة مختلفة”.

التعليقات

تعليق واحد

للاسف كان هناك تقصير كبير في معالجة الازمة،اعزل نفسك طبب نفسك انتظر قد تعيش او تموت كما حصل للشاب الذي توفى في ريعان شبابة