Foto: Anders Wiklund / TT kod 10040
Foto: Anders Wiklund / TT kod 10040
2020-05-05

الرعاية الاجتماعية: العدوى تتصاعد في 17 محافظة

الكومبس – ستوكهولم: أعلن نائب مستشار الدولة لشؤون الأوبئة أندش فالنستين إن الحاجة إلى وحدات العناية المركزة في السويد تتراجع، واصفاً التطور بأنه “إيجابي”.

وقال فالنستين في مؤتمر صحفي اليوم “يوجد تأخير في الإبلاغ عن وفيات كورونا لكن لا توجد زيادة في عدد الحالات الجديدة المسجلة في كل الأحوال”.

ولفت إلى زيادة عدد الإصابات في سكونة، عازياً ذلك إلى زيادة إجراء الاختبارات.

وكانت هيئة الصحة العامة أعلنت وفاة 85 مريضاً جديداً بكورونا ليصل العدد  الإجمالي إلى ألفين و854 حالة.   

فيما قالت نائبة مدير الازمات في إدارة الرعاية الاجتماعية تاها الكسندرشون إن “الأزمة لم تنته بالتأكيد، والوباء مازال مستمراً”.

وأضافت “17 محافظة من أصل 21 في البلاد في المستوى الثاني من الاستعداد للطوارئ (förstärkningsläge)، فيما الأربع البقية في المستوى الأول (stabsläge)”.

وتقسم إدارة الرعاية الاجتماعية عادة مراحل الاستعداد للطوارئ إلى ثلاثة مستويات، أعلاها الثالث وهو حالة الكارثة، فيما تسبقه حالة التصاعد، وحالة الاستعداد. ما يعني أن 17 محافظة في السويد تشهد تصاعداً في عدوى كورونا.

وقالت الكسندرشون إن عدد المرضى الموجودين في العناية المركزة 514، بزيادة خمسة مرضى عن أمس، لافتة إلى أن عدد الأماكن المتاحة في الوحدات يبلغ ألف و53 مكاناً.  

Related Posts