هيئة الصحة تصدر تعليمات أكثر تشدداً لمقاطعة أوبسالا

Foto: Lars Schröder / TT
Views : 2808

التصنيف

تجنُّب وسائل النقل العام وإلغاء كل الحفلات والمناسبات الاجتماعية

4 وفيات جديدة في السويد و30 مريضاً في العناية المركزة

الكومبس – ستوكهولم: قررت هيئة الصحة العامة، بعد التشاور مع أطباء مكافحة العدوى، إصدار تعليمات أكثر تشدداً في مقاطعة أوبسالا اعتباراً من اليوم.

وستكون التعليمات سارية المفعول حتى 3 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل، مع قابلية تمديدها. وفق ما نقلت TT.

وقال مستشار الدولة لشؤون الأوبئة أندش تيغنيل في مؤتمر صحفي اليوم “اعتباراً من 20 تشرين الأول/أكتوبر، نحث كل شخص يقيم في مقاطعة أوبسالا على تجنب السفر بوسائل النقل العام وتجنب الاتصال الجسدي بأشخاص غير أولئك الذين يعيش معهم”. ويعني ذلك أيضاً عدم تنظيم أو المشاركة في حفلات أو أشكال مماثلة من التفاعل الاجتماعي.

وأضاف تيغنيل “تنطبق التعليمات الأكثر صرامة حتى 3 نوفمبر (تشرين الثاني)، وبعد ذلك سنقيم آثار التدابير. وبناء على ما نراه بعد ذلك، إما أن نمدد التعليمات أو نعود إلى النصائح العامة”.

وعما إذا كانت التعليمات الجديدة تشمل السفر من وإلى أوبسالا، قال تيغنيل “من الممكن تضمين هذا النوع من النصائح، لكن تقييمنا المشترك انتهى إلى أنه لا ضرورة لذلك في الوقت الحالي”.   

واتخذت الهيئة قرارها بشأن تعليمات أكثر صرامة بعد زيادة انتشار العدوى في أوبسالا، وتصاعد الضغط على الرعاية الصحية، حيث يخضع 33 مريضاً بكورونا حالياً للرعاية في المستشفيات، في حين يوجد 8 أشخاص في وحدات العناية المركزة.  

ولم يستبعد تيغنيل أن تشمل التعليمات الجديدة مزيداً من المناطق. وأوضح “ما يحدث الآن في أوبسالا ولا نراه في أماكن أخرى هو زيادة الضغط على الرعاية الصحية”.

وفي آخر أرقام كورونا، سجلت السويد أربع وفيات جديدة بالمرض.  ووصل إجمالي الوفيات إلى 5 آلاف و922 حالة.

في حين ارتفع عدد الإصابات إلى 106 آلاف و380 حالة. وبلغ عدد المرضى الذين دخلوا العناية المركزة حتى الآن ألفين و635 مريضاً. ويوجد حالياً 30 مريضاً في العناية المركزة.

وكانت الحكومة السويدية أعلنت أمس أنها تعمل على إصدار قانون جديد مؤقت، من شأنه أن يمنح السياسيين صلاحيات متزايدة، لاتخاذ قرارات للحد من انتشار فيروس كورونا. وتشمل القرارات المنتظرة حسب تلك الصلاحيات، الحد من عدد الركاب في وسائل النقل العام، وتنظيم ساعات العمل، وعدد الزوار المسموح بهم في المتاجر.