(أرشيفية)
Foto: Henrik Montgomery / TT
(أرشيفية) Foto: Henrik Montgomery / TT
2020-11-10

الحكومة تدفع 270 مليون كرون أسبوعياً تكلفة الاختبارات

 الكومبس – ستوكهولم: تدفع الحكومة السويدية 270 مليون كرون كل أسبوع من أجل اختبارات كورونا في جميع أنحاء البلاد. وطالبت هيئة الصحة العامة اليوم بزيادة عدد الفحوصات.

وأجرت السويد خلال الأسبوع الـ44، حوالي 193 ألفاً و293 اختباراً لكورونا، بتكلفة 1400 كرون لكل اختبار، وفقاً للمبلغ الذي اتفقت عليه الحكومة مع منظمة البلديات والمحافظات (SKR) سابقاً.

وتشمل التكلفة عملية الاختبار بأكملها إضافة إلى البنية التحتية اللازمة، من الوقت الذي يصف فيه الطبيب الاختبار، إلى سحب العينات وإجراء التحليل، وتسليم النتيجة للشخص.

ورغم أن عدد الاختبارات يقترب الآن من 200 ألف في الأسبوع، تطالب هيئة الصحة العامة بالمزيد. وقالت المسؤولة في الهيئة كارين فيسيل لـTT “لا يوجد سقف لعدد الاختبارات”.   

وتعد الاختبارات جزءاً مهماً من الاستراتيجية الحالية، على عكس الربيع الماضي عندما لم تكن تلك الفرصة موجودة بالطريقة نفسها.

وقالت فيسيل “يمكن أن يزداد عدد الاختبارات أكثر، رغم أنني أتفهم جيداً الوضع المتوتر جداً في بعض المناطق”.  

وأدت الزيادة السريعة في عدد الذين يرغبون في إجراء الاختبار إلى حالات نقص في أماكن عدة. وحذّرت كل من أوستريوتلاند وبليكينغه من انخفاض القدرة على سحب العينات. وتواجه ستوكهولم صعوبة في مواكبة العدد المتزايد للأشخاص الذين يعانون أعراضاً شبيهة بكورونا، وكذلك هي الحال في يونشوبينغ وفيسترا يوتالاند.

وقالت فيسيل “يختلف الوضع من منطقة إلى أخرى، فهناك عدد محدود من الموردين. إنها مشكلة دائمة وصعبة منذ أن بدأ الوباء. وعلينا أن نتعايش معها”.  

ومع ذلك رأت فيسيل أن عدد الاختبارات التي يمكن إجراؤها في السويد لم يصل إلى الحد الأقصى وأنه يمكن أن يزيد أكثر.

وأضافت “نحن في موقع جيد مقارنة بكثير من البلدان الأخرى، لكن يجب زيادة قدرتنا”.

Related Posts

مؤسسة الكومبس الإعلامية © 2021. All rights reserved
Privacy agree message   سياسة الخصوصية , مؤسسة الكومبس الإعلامية
No, Review