Bild: Fredrik Sandberg/TT
Bild: Fredrik Sandberg/TT
2020-12-03

الكومبس – ستوكهولم: قد تقرر هيئة الصحة العامة السويدية، إصدار أمر تقييدي، بشأن الزيارات لدور الرعاية لكبار السن، بعد أن دخلت لائحة جديدة من التوصيات حيز التنفيذ، اليوم الخميس.

وقال مستشار الدولة لشؤون الأوبئة، أندش تيغنيل، “ما زلنا نرى هذا على أنه الملاذ الأخير”.

  وأضاف في مؤتمر صحفي اليوم، “يمكننا فعل ذلك إذا لزم الأمر. لكننا ما زلنا نرى هذا كملاذ أخير بعد محاولة كل ما هو ممكن لمنع انتشار العدوى”.

ودخلت اليوم توصيات جديدة حيز التنفيذ ومن بينها، أن تكون هيئة الصحة قادرة على اتخاذ قرار بشأن إصدار أمر تقييدي لزيارة دور الرعاية في محافظة ما بأكملها أو في أجزاء منها.

وكتبت الهيئة في بيان صحفي، أن الشخص المسؤول عن إدارة دار الرعاية، يمكن أن يتخذ بعض الاستثناءات، مثل، أن يقرر الإعفاء من الأمر التقييدي لكسر الفصل بين الزوجين أو المتعايشين أو الشركاء المسجلين في تلك الدور.

يمكن أيضًا إجراء استثناءات، إذا كانت هناك ظروف خاصة، مثل الأشخاص تحت سن 18 عامًا، والذين يريدون زيارة أحد الجدين أو شخصًا آخر يعيش معه بشكل دائم أو كان يعيش معه سابقًا.

من جهته، اعتبر الرئيس التنفيذي لهيئة الصحة العامة، يوهان كارلسون، أن أسباب انتشار العدوى تباينت، لكن من الواضح أن العمل مع كبار السن في العديد من دور الرعاية يمكن تحسينه بشكل أكبر.  

وكانت أصدرت هيئة الصحة العامة السويدية أمرًا تقييديًا مؤقتًا بشأن دور رعاية المسنين في مدينة ستوكهولم.

ويسري هذا الحظر ابتداء من يوم الخميس وحتى 12 ديسمبر.

Related Posts