هيئة مكافحة الجرائم الاقتصادية: لن نشرع بالتحقيق في فضيحة غسيل الأموال عبر سويدبنك

شعار سويدبنك

الكومبس – ستوكهولم: قالت الهيئة السويدية لمكافحة الجرائم الاقتصادية، إنها لن تشرع في إجراء تحقيق أولي يتعلق بقضية احتمال تورط سويد بنك بعملية غسيل أموال كبرى، حسب بيان صحفي صادر عنها اليوم الاثنين.

وكانت الهيئة تلقت في الرابع شهر مارس آذار، الفائت بلاغاً جنائيًا من بيل برودر، الرئيس التنفيذي لشركة هيرميتاج كابيتال مانجمنت (HCM) عن حالات غسل للأموال من خلال تحويلات تزيد قيمتها عن 176 مليون دولار إلى حسابات بنكية في سويدبنك في السويد وإستونيا ولاتفيا وليتوانيا.

ووفق المدعي العام للهيئة السويدية لمكافحة لجريمة الاقتصادية، فإنه وبعد تلقي ودراسة الجريمة المبلغ عنها، والتي لها صلات بالسويد، تم تقييم أن “عمليات النقل التي تم إجراؤها محدودة، وشملت جزءًا صغيرًا من المبلغ الإجمالي المبلغ عنه”.

بالإضافة إلى ذلك، تعتبر الهيئة، أن عمليات النقل قد تمت “منذ وقت طويل بحيث أصبحت الأفعال التي تم الإبلاغ عنها محدودة زمنياً”

ولا يتعلق قرار هيئة بعدم المضي في التحقيق الأولي بالتحقيق الجاري في الكشف غير المصرح به عن معلومات الداخلية لكبار المساهمين بشكل أثر على أسعار أسهم البنك في بورصة ستوكهولم والذي على إثره تمت مداهمة مقر البنك الرئيس الأسبوع الماضي من قبل عناصر الهيئة والشرطة.