واتسآب يقلص إمكانية إعادة نشر الرسائل لمكافحة الشائعات

Views : 1155

التصنيف

الكومبس – منوعات: قررت شركة إدارة تطبيق واتسآب الحد من إعادة توجيه الرسائل وحصرتها بخمس مرات فقط في جهود ترمي الى التصدي لنشر المعلومات الكاذبة.

وكانت الشركة، التي تمتلكها فيسبوك، قد طبقت سياستها الجديدة بالفعل في الهند قبل ستة أشهر.

وتأتي الخطوة في أعقاب تنفيذ عدد من عقوبات الإعدام خارج نطاق القانون بسبب نشر أخبار كاذبة على منصة الخدمة.

ويستطيع المستخدمون قبل القرار الجديد إعادة توجيه الرسائل حتى 20 مرة.

وكان تحديث الإجراءات الجديدة للتطبيق قد أعلن عنه في جاكرتا بإندونيسيا التي تستعد لإجراء انتخابات عامة في أبريل/نيسان المقبل.

وقالت الشركة لبي بي سي إنها اتخذت القرار بعد تقييم “دقيق” لنتائج اختبار أجري في البلد استغرق نصف عام.

وأضافت متحدثة باسم الشركة : “الحد من إعادة توجيه الرسائل قلل تداولها في شتى أرجاء العالم”.

وقالت :”سيساعد ذلك واتسآب على أن تركز على الرسائل الخاصة بين جهات الاتصال القريبة من المستخدم. سنواصل الاستماع لآراء المستخدمين بشأن تجاربهم، والبحث عن طرق جديدة لمواجهة المحتويات الفاسدة”.

رسائل مشفرة

ويمكن أن ينضم مستخدمون يصل عددهم إلى 256 مستخدما في مجموعة واتسآب.

ويمكن لمستخدم واحد طبقا لذلك، من الناحية النظرية، إعادة توجيه رسالة إلى نحو 1280 فردا آخرين بدلا من 5120 مستخدما التي كانت متاحة في السابق.

يأتي الحد في وقت تواجه فيه واتسآب وخدمات فيسبوك الأخرى تدقيقا بشأن دورها في نشر محتويات دعائية ومحتويات أخرى كاذبة على الإنترنت.

وكانت فيسبوك قد أعلنت الأسبوع الماضي أنها حجبت 500 صفحة وحساب بزعم التورط في نشر أخبار كاذبة في دول أوروبا الوسطى وأوكرانيا ودول أوروبا الشرقية.

كما أعلنت مؤخرا أنها استخدمت خدمة فحص الحقائق في بريطانيا للإبلاغ عن محتوى على منصتها الرئيسية.

بيد أن التشفير المحدد للرسائل عبر واتسآب يعني إمكانية قراءة الرسائل بين الراسل والمرسل إليه فقط، والحد من قدرة الشركة على رصد التقارير الإخبارية الكاذبة.

وقالت الصحافة الهندية في نهاية العام الماضي إن الحكومة تفكر في تغيير القانون على نحو يجبر فيسبوك على جعل واتسآب يراقب المحتويات “غير القانونية”. ويعد ذلك بمثابة تحديا لاستخدامها تكنولوجيا التشفير.