والدة إحدى السائحتين الإسكندنافيتين اللتين قُتلتا في المغرب تطالب بإعدام المدانين

Views : 1313

التصنيف

 الكومبس – أوروبية: طلبت والدة الشابة الدنماركية، لويزا فيسترغر يسبرسن، في رسالة إلى محكمة مغربية، أمس الخميس 11 يوليو  تموز ، إعدام المتهمين الثلاثة الذين اعترفوا بقتل ابنتها ورفيقتها النرويجية مارين أولاند، أواخر العام الماضي في المغرب، علماً أن القضاء المغربي يصدر أحكاماً بالإعدام على الرغم من تعليق تطبيقها عملياً منذ عام 1993.

في المقابل، طلبت جهة الدفاع عن المتهمين من المحكمة التي اقتربت جلساتها من نهايتها، عرضهم على فحص نفسي من دون إسقاط مسؤوليتهم عن الجريمة.

 وقالت محاميتهم حفيظة مقساوي “مسؤوليتهم ثابتة” في اقتراف الجريمة، غير أنها طلبت عرضهم على طبيب نفسي، موضحةً أنهم “غير متوازنين وأصحاب نفوس ضعيفة ذهانية”، وأضافت “إنهم ضحايا بيئة اجتماعية يطبعها الفقر والأمية، وهذه الفئة الهشة هي الأكثر قابلية للتأثر بالأفكار المتطرفة”.

وكانت الطالبتان فيسترغر يسبرسن، 24 عاماً، وأولاند، 28 عاماً، قُتلتا ليل 16-17 ديسمبر  كانون الأول  2018، في منطقة جبلية غير مأهولة في جنوب المغرب، حيث كانتا تمضيان إجازة.

التعليقات

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.