والدة “فيلما” في المحكمة: أريد جثة ابنتي

Foto: Ingela Landström / TT / kod 10510
Views : 3466

التصنيف

محامية المتهم: الشهود يتعرضون لتهديدات

الكومبس – ستوكهولم: قالت والدة الفتاة القتيلة “فيلما”، البالغة من العمر 17 عاماً، في المحكمة اليوم إن الشخص المسؤول عن وفاة الفتاة يجب أن يخبرنا عن مكان وجود الجثة. وفق ما نقلت TT.

وأضافت “أريد فقط من الشخص الذي فعل ذلك أن يخبرني بمصير جثة ابنتي”، موجهة كلامها إلى الشاب (23 عاماً) المتهم بقتلها.

وكانت الفتاة فيلما أندرشون اختفت في أوديفالا تشرين الثاني/نوفمبر الماضي دون أن يظهر لها أثر. ثم عثرت الشرطة على رأسها في حقيبة سفر داخل الشقة المشتركة مع صديقها. وسط اهتمام إعلامي وشعبي كبير بالقضية.

وقبضت الشرطة على صديقها بتهمة القتل. فيما أنكر التهمة وأي علاقة له بوفاة الفتاة.  

وبدأت الثلاثاء الماضي محاكمة الشاب. في حين حضر والدا الفتاة اليوم إلى المحكمة وسط أجواء حزينة.   

وقالت والدتها إن “الأمر غير إنساني تماماً. ما زلنا لا نستطيع حتى دفن ابنتنا”.

وبدا المتهم في المحكمة ينظر بهدوء واهتمام إلى والدي فيلما بينما يجيب على أسئلة من مختلف الأطراف. وكان في بعض الأحيان يدون ملاحظات.

في حين أشارت محامية الشاب، بياتريس رامسيل، إلى وجود ضغوط كبيرة على الأشخاص الذين يمكنوا أن يشهدوا لصالحه في المحكمة.

وقالت “لا يجرؤون على القدوم إلى المحكمة (..) بعضهم تعرض لقدر كبير من الكراهية والتهديد على الإنترنت”.