وزيرة التجارة السويدية ترد على إنتقادات وُجهت ضد الحكومة بخصوص اللاجئين

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: ردت وزيرة التجارة والشؤون الأوروبية آن ليندي على الإنتقادات التي وجهها تحقيق الهجرة ضد الحكومة، والذي صدر الأسبوع الماضي.

وجاء في التقرير، أن الحكومة تصرفت بعد فوات الأوان في أزمة اللاجئين التي إجتاحت البلاد في خريف العام 2015.

ووفقاً لما ذكرته صحيفة “أفتونبلادت”، فأن ليندي كانت في حينها، مساعدة لوزيرة الداخلية وهي من قادت إدارة الأزمة الحكومية.

وقالت ليندي للصحيفة: “تصرفنا كما كنا سنتصرف”.

وكانت مصلحة الهجرة والمكتب الحكومي، قد أدركا ولأول مرة في الأيام الواقعة بين 7-9 من شهر أيلول/ سبتمبر، أنه لم يكن من الممكن التعامل مع التوقعات السنوية لعدد طالبي اللجوء، التي سُجلت في شهر تموز/ يوليو، حينها شُكلت لجنة تنسيق بعضوية جميع وزراء الدولة.

وقالت ليندي: “لم يمكن لأحد أن يتصور هذه الزيادة الهائلة التي حصلت بسرعة”.

ووفقاً للمحقق الحكومي كودرون أنتيمار، فأن معلومات حول تدفق اللاجئين كانت موجودة في المكتب الحكومي، الا أنه لم يجر نشرها.

ورداً على ذلك، قالت ليندي: “كلا، هذا ليس صحيحاً. ليس صحيحاً على الإطلاق، أنا من قمت بإدارة الأزمة الحكومية في ظل وزير الداخلية المسؤول عن ذلك، وحينها قمنا بمتابعة الأحداث على أساس ما يحصل يومياً”.

التعليقات

أضف تعليقاً