وزيرة الخارجية السويدية تلتقي ممثلين عن البهائيين في إيران واليمن

الصورة من صفحة وزيرة الخارجية السويدية آن ليندي على تويتر
Views : 782

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: عقدت وزيرة الخارجية السويدية آن ليندي، في ستوكهولم، اجتماعا عبر الإنترنت مع عدد من ممثلي البهائيين، بإدارة عضو البرلمان السويدي عن الحزب الاشتراكي الديمقراطي أندرش اوستربيرغ.

وبحثت الوزيرة في الاجتماع أوضاع البهائيين في إيران واليمن.

وشارك في الاجتماع، من بين 9 ممثلين عن البهائيين، عدد من أفراد الطائفة في السويد، وكذلك من الجماعة البهائية الدولية في جنيف وبروكسل، وشخص واحد من اليمن.

عبرّت الوزيرة ليندي في مستهل حديثها عن قلقها من أوضاع هذه الجماعة في كل من إيران واليمن، وأكدت أن وضعهم تطرحه الخارجية السويدية بشكل مباشر مع السلطات الإيرانية خاصة مع وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف.

وبخصوص الوضع في اليمن، شدّدت الوزيرة على أهمية المشاركة السويدية في جهود إحلال السلام والدفاع عن حقوق الإنسان، بالتعاون مع الشركاء الأوروبيين.

واستشهدت الوزيرة بالمقال المشترك الذي نشرته مع وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب، ووزير الخارجية الألماني هايكو ماس، في صحيفة الفاينانشال تايمز في 1 يوليو الماضي، وما ورد فيه من نقاط حول جهود إنقاذ اليمن من الانهيار.

وأكدت ليندي أن المقال كان واضحا في دعوة الحوثيين الى تنفيذ إعلانهم الإفراج عن أعضاء الطائفة البهائية.

وأوضحت ان وضع الطائفة البهائية يتم بحثه بشكل مباشر مع السلطات الحوثية.

وأضافت قائلة إن السويد تسعى جاهدة الى إقامة حكومة شرعية معترف بها في اليمن، مؤكدة على أهمية احترام حقوق الأقليات.

وأعرب ممثل البهائيين اليمنيين عن تقديره للجهود التي تبذلها السويد، والتي ساهمت حسب قوله في إطلاق سراح السجناء البهائيين الستة في اليمن في 30 يوليو المنصرم.

الصورة من صفحة عضو البرلمان السويدي عن الحزب الاشتراكي الديمقراطي أندرش اوستربيرغ