وزيرة المالية: الاقتصاد السويدي دخل مرحلة التباطؤ…لكننا مجهزين تجهيزاً جيداً

Christine Olsson/TT Finansminister Magdalena Andersson (S). Arkivbild.
Views : 3381

التصنيف

الكومبس – اقتصاد: أكدت وزيرة المالية السويدية، ماغدالينا أندرسون، أن السويد دخلت مرحلة التباطؤ الاقتصادي، موضحة مدى تأثر الاقتصاد بالنزاعات التجارية العالمية وكذلك بالبريكست.

وقالت الوزيرة في مؤتمر صحفي في هاربسوند (مقر رئيس الحكومة في سورملاند ) – عقب  تقديمها تقييماً للحكومة السويدية عن الوضع الاقتصادي للبلاد – قالت، ” كانت الرياح قوية لبضع سنوات وهي حالياً تئن قليلاً…لا نرى أي رياح معاكسة مباشرة، لكن في الوقت نفسه هناك سحابة من القلق التي أشرنا إليها في الماضي، وهذا يتعلق بشكل أساسي بالصراع التجاري بين الصين والولايات المتحدة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي”. على حد قولها

وشددت أندرسون على أن الحكومة، تدير سياسة مالية محايدة إلى حد كبير، مشيرة إلى أنه “ليس من الحكمة اتباع سياسة مالية مشددة بحدة في وضع نشهد فيه تباطؤ دورياً” بالاقتصاد.

وأكدت على أن السويد، مجهزة تجهيزًا جيدًا لمواجهة التباطؤ في الاقتصاد من خلال نظام مالي جيد، وسداد الديون الحكومية وقالت، “لدينا عضلات لمواجهة جميع الاحتمالات”

ونوهت إلى أن الحكومة قدرت في ميزانيتها أن يكون لديها “مساحة إصلاح” تبلغ حوالي 25 مليار كرون سويدي.

وخلال المؤتمر الصحفي، أكدت أندرسون، على الحاجة إلى استثمارات واسعة لبناء السويد المستدامة.

وشددت على أن حكومتها ستضمن تعزيز الرفاهية، وتأمين المزيد من فرص العمل وكذلك بناء السويد الحديثة، التي يمكنها مواجهة تحديات المناخ.