وزيرة المالية تتحدث عن تجربة والدها مع الزهايمر: ” لا اعرف إذا سيصيبني المرض”

FOTO: TT
Views : 1031

التصنيف

الكومبس – صحافة: شاركت وزيرة المالية السويدية، ماغدالينا أندرسون، في لقاء صحفي، تجربة معاناة والدها من مرض الزهايمر، والذي كان توفي بهذا المرض عن عمر 66 عامًا فقط.

وعبرت الوزيرة في مقابلة مع الصحفي، هنريك فرينكل، الذي شخصت إصابته هو أيضاً بالمرض عن حزنها لفقدان والدها، متسائلة إذا كانت ستعاني هي أيضاً من هذا المرض؟

وقالت في هذا الإطار: “بعد التقاعد…لا أدري كم سأكون في صحة جيدة “.

وقررت الوزيرة، الحديث بنفسها عن هذا الموضوع، بعد قراءتها عن تجربة الصحفي فرينكل الخاصة في تشخيص مرض الزهايمر.

وقالت، “أردت حقًا المشاركة، لأن من المهم أن يتحدث المزيد من الناس عن مرض الزهايمر وأن ينتبهوا منه”.

وتتابع “عندما مرض والدي كان يعني لي أن أقرأ الكثير عن أشخاص آخرين في نفس الموقف وسماع قصصهم”.

وكان والد الوزيرة ماغدالينا، أستاذًا مساعدًا للإحصاء وشُخصت إصابته بالمرض في عام 1992، وكان حينها لم يبلغ من العمر 56 عامًا، وتشير إلى أن عمرها حالياً 53 عاما وهي لا تعلم إذا سيحول بها الأمر إلى حال والدها.

وتشير إلى أنها لا تعرف بالضبط متى العوارض ظهرت عليه بالتحديد، لكنها كانت ترى الكثير من “أوراق الملاحظات” في المنزل التي يكتبها والدها لكي لا ينسى.

تصف أندرسون والدها، بأنه محب وحاضر طوال حياتها، كما أشادت بأمها التي اعتنت به لفترة طويلة.

وتؤكد أنها لا تفكر كثيرا باحتمال إصابتها بالمرض لذلك فهي بدلا من ذلك تتأكد من أنها تفعل ما تعتقد أنه ممتع ومثير في أسرع وقت ممكن.

وتنصح الوزيرة ضرورة ابتعاد الناس عن الإجهاد في العمل وتناول الطعام بشكل جيد والبقاء مع مدربين تدريباً معقولاً لمساعدة الأشخاص المعرضين لاحتمال الإصابة بالزهايمر.