وزير الخارجية السويدي يحذر من عواقب خذلان الربيع العربي

Views : 426

التصنيف

احتل الربيع العربي وما يحدث من مستجدات متسارعة في معظم البلدان العربية الاهتمام الأكبر من نقاشات السياسة الخارجية للسويد، ضمن فعاليات أسبوع التجمع السياسي Almedalen المقام حاليا على جزيرة غوتلاند، كما كان موضع الندوة الرئيسي التي نظمتها وزارة الخارجية السويدية أمس الأربعاء، على الجزيرة الواقعة شرق الساحل السويدي في بحر البلطيق. وزير الخارجية السويدي كارل بيلدت اعتبر أن هناك حاجة لإصلاحات اقتصادية عاجلة في الشرق الأوسط مما يضع 

احتل الربيع العربي وما يحدث من مستجدات متسارعة في معظم البلدان العربية الاهتمام الأكبر من نقاشات السياسة الخارجية للسويد، ضمن فعاليات أسبوع التجمع السياسي Almedalen المقام حاليا على جزيرة غوتلاند، كما كان موضع الندوة الرئيسي التي نظمتها وزارة الخارجية السويدية أمس، على الجزيرة الواقعة شرق الساحل السويدي في بحر البلطيق 

وزير الخارجية السويدي كارل بيلدت اعتبر أن هناك حاجة لإصلاحات اقتصادية عاجلة في الشرق الأوسط مما يضع أوروبا أمام تحديات كبيرة للمساهمة في التغيرات الكبيرة التي تتطلبها هذه المرحلة
كما حذر الوزير السويدي من عواقب خذلان الوعود التي جاء بها الربيع العربي، مما قد يدفع إلى إشعال ثورات جديدة

الندوة تعرضت إلى عواقب تبخر الوعود بالديمقراطية وحقوق الإنسان ومواضيع التجارة الحرة وزيادة النمو التي جاءت بها الثورات العربي بعد مرور حوالي السنة على بدء الربيع العربي.
أما وزيرة التجارة الخارجية Ewa Björling فقد شددت على أهمية أن تكون السويد قادرة على إقامة علاقات مع البلدان العربية حتى في الظروف الصعبة، معتبرة التواجد الدائم للسويد في المنطقة غاية في الاهمية لإظهار صورة السويد كقدة جيدة ومثال يحتذى به خاصة فيما يتعلق بمحاربة الفساد، واحترام البيئة والمحافظة على حقوق العمال
يمكن الاستماع إلى بعض مقاطع من الندوة باللغة السويدية