وزير الداخلية: الشرطة أصبح لها قدرات هجومية أكثر

Foto: Claudio Bresciani / TT / kod 10090
Views : 1189

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: قال وزير الداخلية ميكائيل دامبيري إنه كان يأمل في تراجع جرائم إطلاق النار في السويد، لكنه لم يوافق على وصف عملية “الصقيع” Rimfrost  للحد من جرائم العصابات بـ”الفاشلة”. وفق ما نقلت TT.

وفيما يطالب حزب المحافظين بمزيد من الإجراءات ضد العصابات، قال دامبيري إن “الشرطة أصبحت أكثر هجومية وأرى ذلك نجاحاً”.

وكانت الشرطة أعلنت اليوم أن عمليتها لمكافحة العصابات لم تحقق هدفها العام المتمثل في الحد من جرائم إطلاق النار والتفجير في عموم السويد.

فيما قال دامبيري لوكالة الأنباء السويدية إن الشرطة صادرت كثيراً من الأسلحة والمتفجرات وقبضت على عديد من الأشخاص، لكنها لم تحد من عدد جرائم إطلاق النار والانفجارات على المدى القصير.

وتوقع أن يستمر نهج الشرطة الهجومي وينتشر إلى مزيد من المناطق حتى بعد الإعلان عن انتهاء العملية.

وقال دامبيري “الشيء الذي يبعث على الأمل أنه حين جمعت الشرطة أكبر قدر من القوة في العملية، خصوصاً في مالمو، رأينا انخفاضاً كبيراً في العنف”.

وعن القلق الذي يمكن أن يسببه توقف العملية من آثار على مالمو وأوبسالا، قال دامبيري “لست قلقاً، العملية ستستمر في مالمو، وفي أوبسالا، كانت الشرطة هجومية جداً في الأسابيع الأخيرة. وأتوقع أن تستمر كذلك.”

ورأى أن الاستثمار في مزيد من قوات الشرطة في جميع أنحاء البلاد، وأساليب العمل الهجومية للشرطة ستعطي نتائج في نهاية المطاف، مشيراً إلى أن تخفيض تأثير العصابة على المجتمع ليس مهمة سريعة.

وعن توقعاته بالمدى الزمني لانخفاض حوادث إطلاق النار، قال دامبيري “آمل أن نرى ذلك قريباً، لأني أعتقد بأن الطريقة الهجومية ومصادرة الأسلحة والمتفجرات من المجرمين سيكون لها تأثير مع الوقت، لكني لا أستطيع تحديد جدول زمني”.

تشديد عقوبات المجرمين

ولم يشأ المتحدث القانوني باسم المحافظين، يوهان فورسيل، أيضاً أن يسم العملية بـ”الفشل”.

وقال “من الواضح أنك لم تصل إلى الأهداف، ولكن ليس لدي شك في أن الشرطة بذلت قصارى جهدها”، مشيراً إلى أن عدد عمليات إطلاق النار في مالمو بدأ ينخفض حتى قبل العملية.

وعبّر عن خشيته من انتقال عمليات إطلاق النار إلى مواقع أخرى في المنطقة الجنوبية.

وقال إن معالجة الوضع “تتطلب عزماً سياسياً مختلفاً تماماً وتزويد الشرطة بالموارد والأدوات المطلوبة”.

وأضاف أن مهنة الشرطة يجب أن تكون أكثر جاذبية من خلال زيادة الراتب وتقديم تدريب مدفوع الأجر”، داعياً إلى تشديد عقوبات مجرمي العصابات.