Foto: Jonas Ekströmer / TT kod 10030
Foto: Jonas Ekströmer / TT kod 10030
2020-04-09

هيئة الصحة: نستعد لأوقات عصيبة

الكومبس – ستوكهولم: قال وزير الداخلية ميكائيل دامبيري إن الحكومة لا تريد أن ترى ازدحاماً خارج المطاعم، منتقداً عدم التزام بعض المطاعم والمقاهي والحانات بتعليمات هيئة الصحة العامة.

وأضاف دامبيري، خلال مؤتمر صحفي يعقد الآن، أن “تعليمات الجهات الصحية ليست نصائح بل قواعد ملزمة للجميع”، مشيراً إلى أن على الجميع أن يدركوا أن “عيد الفصح لن يكون كما اعتدنا”.

وكرر دامبيري التعليمات بعدم السفر خلال العطلة، والبقاء في البيت، وتجنب التواصل الاجتماعي، للحد من انتشار عدوى كورونا.

ولفت إلى أن الاجتماع الثالث لمجلس إدارة الأزمات الذي عقد قبل المؤتمر الصحفي ناقش الاستعدادات لتفاقم الوضع.

فيما قال المدير العام لهيئة الصحة العامة يوهان كارلسون إن الرعاية الصحية والمسنين بحاجة إلى الاستعداد لأوقات عصيبة في مناطق عدة بالبلاد.

وأضاف أن العدوى تنتشر الآن في البلاد بطريقة مختلفة عما قبل، مشيراً إلى أن العدوى تنتشر بمناطق عدة في سودرمانلاند وأوستريوتلاند.

وعبر كارلسون عن اعتقاده بأن إجراء مزيد من اختبارات المرض بات أولوية قصوى، مشيراً إلى أن “المناطق لم تتمكن من اختبار العدد المطلوب، ولكن تم توسيع نطاق الاختبارات ونأمل أن يتم اختبار مزيد من العاملين في مجال الرعاية الصحية ورعاية المسنين. من المهم حماية كبار السن والمجموعات الأكثر عرضة للخطر”.

وأضاف أنه من المتوقع أن تتيح الاختبارات عودة الموظفين الذين يحتاجهم المجتمع إلى العمل بسرعة.

وحث كارلسون العائلات إلى تخفيف الازدحام خلال التسوق لعيد الفصح، داعياً إلى ذهاب شخص واحد للتسوق بدلاً من ذهاب العائلة بأكملها.

Related Posts