وزير الداخلية يدافع عن الأسلوب المتبع لتقييم أعمار طالبي اللجوء القصر

Anders Wiklund / TT Justitieminister Morgan Johansson (S).
Views : 2867

التصنيف

 

الكومبس – ستوكهولم: أكد وزير العدل والداخلية مورغان يوهانسون، على ضرورة الحصول على تقييمات عمرية صحيحة لطالبي اللجوء القصر القادمين إلى السويد بدون صحبة ذويهم. ودافع الوزير في هذا الإطار عن الأسلوب، الذي تعتمده السلطات الطبية في تحديد عمر هؤلاء.

وقال يوهانسون للصحفيين في البرلمان السويدي أمس، “يجب أن نكون واثقين قدر المستطاع، فلا يمكن للسويد أن تكون الدولة الوحيدة التي لا تستطيع القيام بذلك”.

وأضاف أن إيقاف العمل بالطريقة، التي كانت متبعة في العام 2013 لتقييم أعمار طالبي اللجوء القصر، كان بسبب الانتقادات الكبيرة التي وجهت لتلك الطريقة، والتي اعتبرت أنها لا تعطي تقييماً أكيداً، خاصة أن العام 2015 شهد تقييمات عمرية لـ 35 ألف طالب لجوء.

وأكد الوزير أنه كان من الضروري أن يكون هناك نظام للتقييم العمري، وإلا “فإننا لا لكنا وضعنا الكبار والصغار في صفوف دراسية واحدة وهذا أمر غير ممكن” حسب يوهانسون.

ولا يرى وزير العدل والداخلية وجود سبب لأي تدخل من قبل الحكومة، لتغيير النظام الحالي في تقييم الفئات العمرية لطالبي اللجوء القصر.