وزير الدفاع يرفض تقديم تعهدات بزيادة ميزانية القوات المسلحة قبل الخريف المقبل

Foto: Henrik Montgomery/TT.
Views : 489

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: جدد وزير الدفاع السويدي بيتر هولتكفيست رفضه تقديم تعهدات الى الأحزاب البرلمانية التي تطالب بتخصيص 84 مليار كرون لوزارة الدفاع السويدية خلال الفترة من العام 2020 الى 2025.

وأكد الوزير أنه يريد التفاوض مع الأحزاب البرلمانية حول الميزانية في الخريف المقبل.

وتقول الأحزاب البرلمانية في لجنة الدفاع إن على الحكومة زيادة ميزانية وزارة الدفاع حتى يتسنى للجيش زيادة عدد الألوية فيه الى ثلاثة ألوية جديدة، ورفع عدد الطائرات التي يملكها الجيش حاليا من 60 طائرة الى 100 طائرة من نوع غريبين.

وكانت أربعة أحزاب سويدية، هي حزب المحافظين والوسط والليبراليين والمسيحي الديمقراطي أعلنت انسحابها من لجنة الدفاع البرلمانية على خلفية خلافات حادة بينها وبين الحزب الاشتراكي الديمقراطي حول ميزانية وزارة الدفاع.

وتضم لجنة القوات المسلحة السويدية خبراء سياسيين من جميع الأحزاب البرلمانية، يقومون برسم السياسة الدفاعية وكيفية تطوير قوات الدفاع.

وكانت وزارة الدفاع السويدية طلبت العام الماضي زيادة ميزانية الدفاع من 75-85 مليار كرون في عام 2025 بدل الـ 53 مليار كرون المعمول بها في الوقت الحالي، وذلك وفقاً لدراسة المنظور المستقبلي لحاجات الدفاع، التي قامت بها في هذا الشأن.

وبحلول عام 2035، ينبغي ان تبلغ الميزانية 115 مليار كرون سويدي. كما ينبغي أن تزيد المؤسسة من حجم موظفيها من 50000 شخص المعمول بهم حاليا الى 120000 شخص.

وتهدف الدراسة الى بحث ومعرفة حاجة قوات الدفاع السويدية بعد عام 2020 وحتى عام 2035. وعلى سبيل المثال ووفقاً للقوات المسلحة، هناك حاجة الى إنشاء المزيد من كتائب الجيش عن الكتيبتين الاثنين الموجودتين حالياً، بالإضافة الى زيادة عدد الطرادات والغواصات والطائرات المقاتلة وزيادة الموارد للإدارة والخدمات اللوجستية.

وتأتي هذه الدراسة، التي يشار إليها رسمياً بدراسة المنظور، كل خمس سنوات، وهي تشكل أساساً هاماً لقرارات البرلمان السويدي المقبلة حول قضايا الدفاع لعام 2020 بشأن توجه سياسة الدفاع للأعوام 2021-2025.