وزير: السويد تقدم دعماً للمعارضة في بيلاروسيا

Foto: Ali Lorestani/TT

الكومبس – ستوكهولم: كشف وزير التعاون الإنمائي الدولي بيتر إريكسون (حزب البيئة) أن السويد تدعم المعارضة والمجتمع المدني في بيلاروسيا. وفق ما نقل راديو السويد اليوم.

وأضاف إريكسون “نحن نفعل ذلك، لكن لا يمكننا أن نقول علناً ما الذي نفعله لأن ذلك سيعرّض الأشخاص المشاركين في هذه المشاريع للخطر”.

وأوضح “نرى كيف يتعرض للسجن والضرب أولئك الذين يخوضون هذه المعركة ضد النظام، ولذلك لا نريد كشفهم”.

ورداً على سؤال عما إن كانت السويد تدعم المعارضة بصمت، أجاب إريكسون “من الواضح أننا نفعل ذلك منذ فترة طويلة. لكن ليس فقط المعارضة بل المجتمع المدني. نحن نعمل على بناء مجتمع مدني أقوى في بيلاروسيا، كما فعلنا في أوكرانيا وعدد من البلدان الأخرى”.

وأضاف “عملنا منذ فترة طويلة على تعزيز الفرص الإعلامية للقيام بعمل جيد، وفي مجال تدريب الصحافة وغيرها”.

وكانت دول عدة شككت بالانتخابات الرئاسية التي عقدت في بيلاروسيا 9 آب/ أغسطس، حيث أعلن الرئيس الحالي ألكسندر لوكاشينكو نفسه فائزاً بنسبة 80 بالمئة. وتبع ذلك احتجاجات شعبية واسعة قوبلت بعنف الشرطة وأجهزة الأمن واعتقال كثير من المشاركين في المظاهرات.

وقال رئيس وزراء السويد ستيفان لوفين في وقت سابق إن الانتخابات الرئاسية في بيلاروسيا لم تكن حرة أو نزيهة، مؤكداً دعم السويد لشعبها. وأضاف “نقف متحدين مع شعب بيلاروسيا، وندعم حقه في تقرير مستقبله واختيار قادته بحرية”.