وزير العدل يحذّر من مخاطر بيع جوازات سفر أوروبية لمجرمين

Foto: Anders Wiklund / TT kod 10040

الكومبس – ستوكهولم: حذّر وزير العدل والهجرة مورغان يوهانسون من مخاطر بيع قبرص جوازات سفر لرجال أعمال من دول الاتحاد السوفيتي السابق والصين مرتبطين بعمليات إجرامية. وفق ما نقل راديو السويد الأحد.

وكان إيكوت كشف بالتعاون مع تلفزيون الجزيرة وصحيفة Utrikesmagasinet الإلكترونية أن قبرص باعت ما يسمى “جوازات سفر ذهبية” لأشخاص لديهم خلفية إجرامية.

وكانت انتقادات وجهت لقبرص جراء بيعها جوازات سفر لأحد أفراد عائلة بن لادن، وشخص من أمريكا الجنوبية اعتبرته الولايات المتحدة مسؤولاً عن عمليات احتيال واسعة بـ2.4 مليار دولار.

وإضافة إلى قبرص، تبيع مالطا وبلغاريا جوازات السفر أيضاً. وقال يوهانسون إن هذا قد يكون له عواقب وخيمة على جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

وأضاف “إنه نشاط غريب تشارك فيه بعض الدول الأعضاء، وتخرج منه رائحة الفساد”.   

والسويد هي جزء من مجموعة عمل داخل الاتحاد الأوروبي للتحقيق في بيع جوازات السفر الأجنبية. وتضغط السويد بشدة لوقف بيع جوازات السفر الاوروبية، وفق يوهانسون.

وقال يوهانسون “يجب أن نعلم أن هناك مصالح مالية كبيرة على المحك. المعلومات التي لدي هي أن قبرص وحدها باعت جوازات سفر بحوالي 7 مليارات يورو منذ العام 2014”.