وزير الهجرة: القواعد الجديدة “السخية” في لم الشمل مهمة للاندماج

Fredrik Sandberg/TT Justitieminister Morgan Johansson (S) tror att en ny samtyckeslag kommer att leda till fler fällande domar. Arkivbild.
Views : 9875

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: قال وزير العدل والهجرة السويدي، مورغان يوهانسون، إن ما سماها القواعد السخية الجديدة بشأن سياسة اللجوء ولم الشمل، والتي تضمنها اتفاق يناير الرباعي للتسوية الحكومية، لا تتعارض على الإطلاق مع سياسة الهجرة لحزبه (الاشتراكي الديمقراطي).

واعتبر في مقابلة مصورة مع موقع صحيفة الإكسبرس، بثت اليوم، أن إمكانية جمع شمل الأسر للاجئين أمر مهم للاندماج في المجتمع.

وحسب مصلحة الهجرة فإن حوالي 20.000 شخص سيتمكنون وفق سياسة الهجرة الجديدة من الإقامة في السويد عبر لم شملهم، لتصبح بذلك السويد واحدة من أكثر الدول سخاء في الاتحاد الأوروبي في ما يتعلق بسياسة اللجوء والهجرة حسب وصف مصلحة الهجرة السويدية.

من جهتها قالت الخبيرة السياسية، جيني مادستام، في حديث للتلفزيون السويدي

إن حقيقة دعوة الاشتراكيين الديمقراطيين إلى سياسة هجرة أكثر تشددًا على خلاف حزبي البيئة والوسط، لن تشكل مصدر قلق لمصير التعاون بين تلك الأحزاب وفق اتفاق يناير الرباعي.

وأضافت، “على العكس من ذلك، ربما يكون هذا شيء يدفع الاشتراكي الديمقراطي إلى الاستجابة قليلا للأصوات الداخلية فيه المطالبة بسياسة أكثر ليبرالية.