وزير الهجرة يدعو الى تشديد قوانين اقامات العمل

Wiktor Nummelin/TT
Views : 2576

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: أعلن وزير العدل والهجرة السويدي مورغان يوهانسون اليوم الثلاثاء، أن الحكومة تريد تشديد القواعد المتعلقة بهجرة اليد العاملة الى السويد.

وقال يوهانسون إن سلطات مكافحة الجريمة تعتقد أن نظام استقدام اليد العاملة فيه ثغرات تستفيد منها العصابات الإجرامية.

وأضاف: لا يمكن لنا في السويد أن يكون لنا “نظام هجرة أيد عاملة” أكثر تحرراً في العالم.

وكانت اتفاقية يناير بين الحكومة وحزبي الوسط والليبراليين دعت الى فتح تحقيق في مشكلة طرد الكفاءات التي تأتي الى السويد في إقامات العمل، لأسباب تتعلق بعدم استيفاء شروط الإجازات أو التأمين أو شروط العمل الأخرى.

ويرى وزير العدل يوهانسون أن التحقيق يمكن أن يعالج بشكل جيد مسألة متطلبات المعيشة لأقارب العمال المهاجرين.

ودعا الوزير الى إجراء اختبار لمعرفة ما إذا كان هناك نقص في مهنة ما قبل منح تصريح إقامة العمل لشخص من خارج السويد.

وشدد على أهمية أن يكون هناك تحديد واضح للأجور لا يجب تجاوزها قبل منح الشخص تصريح إقامة العمل.

وكانت انتقادات حادة وجهت من أحزاب اليسار واليمين على حد سواء الى رئيس الحكومة السويدية ستيفان لوفين العام الماضي بعد التصريح الذي أدلى به بشأن العمال المهاجرين الى السويد.

ونُشرت صورة للوفين وهو بمظهر جدي مع تصريح، قال فيه: “إن من غير المعقول أن يأتي الاف الناس الى السويد كل عام من أجل العمل، الذي يمكن للعاطلين في السويد القيام به”.

وكان لوفين كتب على الفيسبوك: “تقييم مكتب التدقيق الوطني يشير الى أن 40 بالمئة من الأعمال التي يقوم بها العمال القادمين من الخارج، تنتمي الى نوع الوظائف التي يمكن القيام بها من قبل أشخاص يعيشون في السويد. هذا وضع يُصّعب الأمر على الناس الذين جاءوا الى السويد في السنوات الأخيرة، لدخولهم في سوق العمل وبالتالي يساهم ذلك بشكل كبير في تعقيد الاندماج والتكامل”.