Foto: Johan Nilsson / TT / Kod 50090
Foto: Johan Nilsson / TT / Kod 50090
2020-10-13

الكومبس – دولية: توفيت امرأة مسنة في هولندا بعد إصابتها بكورونا للمرة الثانية. وهي أول حالة معروفة في العالم يموت فيها شخص بعد إصابته بالفيروس مرة أخرى. وفق ما نقلت أفتونبلادت اليوم.

نُقلت المرأة البالغة من العمر 89 عاماً إلى المستشفى في هولندا مصابة بحمى وسعال حاد. وثبتت إصابتها بفيروس كورونا وعولجت في المستشفى لمدة خمسة أيام قبل اختفاء الأعراض وعودتها إلى المنزل.

وبعد حوالي شهرين، في بداية العلاج الكيميائي لمرض السرطان الذي تعاني منه، أصيبت مرة أخرى بالحمى والسعال. وجاءت نتيجة اختبار كورونا إيجابية رغم أنها طورت أجساماً مضادة للفيروس في المرة السابقة.

وفي اليوم الثامن، ساءت حالة المريضة وتوفيت بعد أسبوعين.

وبذلك تكون المرأة أول حالة وفاة يتم الإبلاغ عنها في العالم بعد الإصابة بفيروس كورونا مرة ثانية، وفقاً لجامعة أكسفورد.

وعانت المرأة في الوقت نفسه من نوع نادر من سرطان خلايا الدم، وهو سرطان صعب لكن علاجه ممكن.  

إحصاءات العالم

حول العالم، جرى تشخيص 23 شخصاً حتى الآن بمرض كوفيد-19 مرتين، لكن عدداً أكبر أجريت لهم اختبارات خلال عدة أشهر وأظهرت حملهم لفيروس كورونا، دون أن يعني ذلك أنهم يعانون من أعراض المرض أو أنهم ينقلون العدوى.

وسُجلت أول حالة للعدوى مرة ثانية في هونغ كونغ في 24 آب/أغسطس الماضي. ومنذ ذلك الحين، أظهرت اختبارات أشخاص في بلجيكا وهولندا والولايات المتحدة والإكوادور والهند وقطر إصابتهم بالمرض مرتين. وتعافى جميع هؤلاء.  

وكان متوسط ​​الوقت بين المرض الأول والثاني 69 يوماً. لكن الفترات الزمنية بين المرضى اختلفت اختلافاً كبيراً، حيث أصيب البعض مرة أخرى بعد 13 يوماً فقط، فيما أصيب آخرون بعد 143 يوماً.

Related Posts