وفاة شاب سويدي أثناء خضوعه لعملية جراحية لتكبير عضوه الذكري

Views : 26300

المحافظة

ستوكهولم

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: ذكرت صحيفة “Aftonbladet “ السويدية، أن شاباً في الثلاثين من عمره، توفي أثناء عملية جراحية، لتكبير عضوه الجنسي، في عيادة خاصة في ستوكهولم، في حادث وصفته الصحيفة بـ ” نادر الحدوث في السويد”.

وبالرغم من أن الشاب، كان في صحة ممتازة، ولم يكن يشكو من شيء، الا أنه توفي نتيجة العملية.

ووفقاً لتقرير سويدي، فإن هذه أول مرة يموت فيها شخص بسبب خضوعه لهذا النوع من العمليات.

وحذر الخبراء من أن الطريقة التي تُجري بها العملية، قد تكون أكثر خطورة مما كان يُعتقد سابقاً.

وقالت المحققة في الطب الشرعي، بريتا زيلغ للصحيفة المذكورة: “يجب أن يكون المرء على بينة من المخاطر. لا أعتقد بأن على المرء إجراء عملية جراحية لا لزوم لها”.

ولم يكن الشاب يشكو من علة في السابق، غير أعراض ربو خفيفة، وأراد زيادة طول وحجم عضوه الذكري، وأختار في ذلك طريقة نقل الدهون من البطن الى أعضاءه التناسلية عن طريق الحقن، الطريقة التي تحدث عنها تقرير سويدي، نُشر في مجلة علوم الطب الشرعي.

وفضل الجراحون في العيادة الخاصة التي أجرى فيها الشاب العملية في ستوكهولم، إطالة العضو الجنسي له بالأول، ومن ثم حقنه بدهون من البطن للحصول على الحجم المطلوب، لكن ما حصل وقبل أن يبدأ الجراحون بعملية الحقن، أن الشاب، أُصيب بنوبة قلبية، ورغم الجهود التي بُذلت لإنقاذ حياته، ونقله الى غرفة الطوارئ، الا أنه توفي بعد ساعتين من ذلك.

وقالت زيلغ في التقرير، الذي كتبته مع زميلتها بيترا روستين ألمكفيست للصحيفة: “إن العملية أجريت في عيادة سويدية عادية. لم يرتكب أي أحد خطأً فيها. ولم يكن هناك سوء تصرف. بل هذه مجرد حالة مؤسفة، نادرة الحصول جداً ممكن أن تحدث أثناء الجراحة”.

 

لقراءة التقرير من المصدر باللغة السويدية، اضغط ( هنا ) على الرابط التالي: