وفد برلماني سويدي يزور سوريا

الكومبس – دولية: زار برلمانيان سويديان العاصمة السورية دمشق والتقيا أعضاء لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشعب (البرلمان) السوري. ونقلت وسائل إعلام سورية عن النائب السويدي ماركس فيتشيل قوله إن هدف الزيارة، هو التعرف على الأوضاع في سوريا ونقل ما سماها حقيقة مايجري هناك إلى الشعب السويدي. من جهته انتقد البرلماني مارتن كينوين العقوبات الغربية الأحادية على الشعب السوري مؤكدا في تصريحات نقلتها وكالة سانا للأنباء، أن السويد ليست جزءا من المنظومة الأمريكية حسب تعبيره، مشيراً إلى وجود دول تهدف إلى زعزعة استقرار الأوضاع في المنطقة ودعم الإرهاب. واستنكر النائب كينوين موقف حكومة السويد الحيادي من الوضع في سوريا، معتبرا أن الفكر المتشدد ينتشر بسرعة في
أوروبا. من جهتم رأى أعضاء لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشعب السوري، أهمية التواصل بين البرلمانيين في كلا البلدين.
وقد أثارت زيارة عضوي البرلمان من حزب سفاريا ديمكراتنا الى سوريا، انتقادات صدرت عن وزارة الخارجية، وعلى رأسها أنيكا سودير، سكرتيرة الدولة في وزارة الخارجية، التي قالت في لقاء مع جريدة أفتون بلاديت بأن لقاء كينونين وفيشيل بممثلين للنظام السوري، قد يستعمل في الدعاية الإعلامية للنظام .
لكن صحيفة “افتونبلاديت” قالت إن عضوي البرلمان  مارتين كينونين وماركوس وييكل”، متواجدان في سوريا للتعرف على الأوضاع في مخيمات اللاجئين وإجراء لقاءات مع ممثلي وزارة خارجية الحكومة السورية والبرلمانيين في دمشق، على حد قولهما.