ولادة ثالث غوريلا في السويد

Kolmården/TT

الكومبس – منوعات: زادت عائلة الغوريلا الوحيدة في السويد فرداً جديداً، حيث أنجبت الأم كيبوري والأب إنزو في حديقة الحيوانات Kolmården صغيراً هو ثالث غوريلا يولد في السويد.

وقالت مديرة الحديقة ليندا بيريغرين لوكالة الأنباء السويدية اليوم “إنها أخبار سعيدة للشعب السويدي بأكمله”.

وكانت أنثى الغوريلا كيبوري حاملاً لما يقرب تسعة أشهر قبل أن تنجب صغيراً في 12 أيلول/سبتمبر في حديقة الحيوان.

وأضافت بيريغرين “نشعر بسعادة فائقة، ومربو الحيوانات لدينا يعتنون جيداً بالغوريلا”. وتتكون عائلة الغوريلا الوحيدة الوجودة في السويد من 5 أفراد فقط.

وقالت بيريغرين “من المهم الحفاظ على الأنواع، لكن هذا مهم أيضاً للقطيع. فالغوريلا نوع اجتماعي يبقى قريباً من بعضه ويجب أن ينمو في مجموعات عائلية”. ووصفت الولادة بأنها سلسة، حيث احتضنت الأم كيبوري الصغير بسرعة.  

ويبقى صغير الغوريلا عادة قريباً جداً من أمه في الفترة الأولى، لذلك من المهم ألا يتدخل مربو الحيوانات. حسب بيريغرين. لذلك لا تعرف وزملاؤها ما إن كان الصغير أنثى أم ذكراً، وبالتالي لم تتم تسميته.

Foto: Josefina Lundin/TT/ Handout

حين ولد الأب إنزو قبل 14 عاماً كان ذلك حدثاً مثيراً للاهتمام في السويد، حيث كان أول غوريلا تولد في البلاد.

Kolmården مفتوحة حالياً فقط في عطلات نهاية الأسبوع، لكن بيريغرين لا تضمن للزوار أنهم سيرون صغير الغوريلا، حيث يجب السماح للأم كيبوري بالتعرف على طفلها بسلام وهدوء.

وأضافت بيريغرين “هذا هو الوقت الذي يحتاج فيه الصغير إلى الوجود مع والدته وعائلته واكتشاف العالم”.

Foto: Kolmården/TT