ولية العهد تنهي جولة في “الطبيعة السويدية” استمرت عامين

الكومبس – ستوكهولم: أنهت ولية عهد السويد، الأميرة فيكتوريا، جولة استمرت على مدى عامين، خصصتها لزيارة أكبر قدر ممكن من المناطق الطبيعية، ذات المناظر الآخذة في البلاد.

ووصفت الأميرة تجربتها تلك بالرائعة، قائلة في حديثها لصحيفة أفتنونبلادت، إنها تلقت انطباعات مختلفة من خلال التنوع الطبيعي، الذي كانت تراه ولقاءاتها مع مختلف الناس خلال تلك الزيارات مؤكدة أن لا شي كان سيمنعها من إكمال مشروعها.

واستخدمت الأميرة البالغة من العمر 41 عاماً في زياراتها تلك، وسائل مختلفة منها رياضة التجديف، وركوب الدراجات، وركوب الخيل، والتزلج، فضلاً عن المشي، كما تنقلت بين المناطق الصخرية إلى المروج والجبال مروراً بالشواطئ والمنحدرات والسهول المغطاة بالثلوج.

وأشارت ولية العهد إلى، أنها تحدت الوقت في هذه الرحلات، وأشعة الشمس، والثلج والمطر، ودرجات الحرارة الباردة والمتجمدة.

 وخلال رحلتها الأخيرة في دالارنا، انضمت إليها الأميرة صوفية، زوجة شقيقها الأمير فيليب.