يوم كعك القرفة .. تقليد سنوي للاحتفاء بالمعجنات السويدية

FREDRIK SANDBERG / TT
Views : 2390

التصنيف

الكومبس – منوعات: يحتفل السويديون في مثل هذا اليوم، 4 تشرين الأول/ أكتوبر، من كل عام بيوم كعكة القرفة أو ما يطلق عليه Kanelbullens dag ، وهو نوع من أنواع الكعك المحلى بالدارسين والسكر والقليل من الزبدة، يلقى شعبية واسعة على موائد السويديين يتناولونه في الغالب مع القهوة أو حتى مع الشاي.

وكعك القرفة او كما يسمى في السويد Kanelbulle، كعكة دائرية الشكل، عجينتها مصنوعة من الطحين الأبيض والحليب والسكر والزبدة او الدهن النباتي والخميرة، فيما تعد حشوتها من القرفة (الدارسين) والهيل في بعض الأحيان، بالإضافة الى الدهن والسكر وبعد الحشو، تُلف العجينة على شكل دائري، ترش بعدها برشة خفيفة من السكر الخشن قبل وضعها في الفرن.

وتتجلى مظاهر الاحتفال الشائعة بهذا اليوم، ببيع Kanelbulle ، بأسعار مخفضة عن الأيام العادية، وفي بعض الأسواق يتوسط الباعة المتاجر التجارية وهم يبيعون كعك Kanelbulle مع القهوة السويدية، كما تحيي المدارس السويدية هذا اليوم بين طلبتها، حيث تخصص بعض المدارس جزءً من الوقت للحديث عن ذلك، وتنشر الإعلانات التجارية على واجهات المحلات والمطاعم.

والغرض من يوم Kanelbulle ، هو لفت الانتباه الى تقاليد صناعة الكعك في السويد والتركيز بشكل خاص على الـ Kanelbulle. ولا يقتصر الاحتفال بهذا اليوم على السويديين الموجودين في السويد فقط، بل يحتفلون به في دول أخرى يعيشون.

وكعك القرفة Kanelbulle من أشهر المعجنات السويدية، التي يُقبل عليها السويديون بكثرة، صغاراً وكباراً، حيث يتناولها الصغار مع الحليب او العصائر، فيما يفضل الكبار تناولها مع القهوة café السويدية، سواء المخلوطة بالحليب ام السوداء، وذلك خلال فترة الاستراحة أثناء العمل او التسوق.

ومنذ عشرينيات القرن الماضي، عُرفت السويد بصناعتها كعك القرفة، لتنتشر بعد ذلك في دول الشمال الأوربي والشمال الأمريكي، ثم اتسع نطاق صناعتها بعد الحرب العالمية الأولى ليشمل بلدان عدة.

وفي العام 1999، خصص مجلس المعجنات السويدي، يوماً للإحياء ذكرى كعك القرفة، واختار الرابع من تشرين الأول (أكتوبر)، يوماً لذلك.

يُشار الى ان كعك القرفة Kanelbulle معتمدا أوربياً ومنذ العام 2006 كنوع من المعجنات السويدية الخاصة.