يوم للنكبة في جامعة ستوكهولم

Views : 379

التصنيف

الكومبس – جاليات: بدعوة من جامعة ستوكهولم , جمعية السياسية الخارجية في السويد وتحت عنوان " الصراع الفلسطيني الاسرائيلي" وفي الثالث من شهر ايار 2013، قام الناشط الفلسطيني اميل صرصور وهو من صفد ومن سكان مخيم اليرموك ويعمل رئيسا لاتحاد الجمعيات الاجنبية في اوبسالا السويد بتمثيل وجهة نظر فلسطين

الكومبس – جاليات: بدعوة من جامعة ستوكهولم , جمعية السياسية الخارجية في السويد وتحت عنوان " الصراع الفلسطيني الاسرائيلي" وفي الثالث من شهر ايار 2013، قام الناشط الفلسطيني اميل صرصور وهو من صفد ومن سكان مخيم اليرموك ويعمل رئيسا لاتحاد الجمعيات الاجنبية في اوبسالا السويد بتمثيل وجهة نظر فلسطين, بينما قام بير يونسون وهو من السويدين المؤيدين لاسرائيل بتقديم وجهة نظر المؤيدين لاسرائيل في السويد. بير يونسون ذكي و له خبرة طويلة في العمل الاعلامي والسياسي فقد عمل في هيئة تحرير داغنز نيهيتر/اشهر جريدة سويدية/ لمدة تزيدعن الثلاثين عاما وعمل بعدها حوالي عشر سنوات في كبريات الصحف في امريكا ويعمل الان في مؤسسة السياسية الخارجية السويدية.

بدأ بير يونسون محاضرتة بهدوء ملحوظ بالحديث عن كتابه الجديد اسرائيل دول يهودية ديموقراطية ومن ثم عن الكيان واستعمل خرائط قديمة وحديثة عن تكوّن " اسرائيل" تاريخيا مع انكار وجود كيان فلسطيني بل تحدث عن وجود فلسطينين في المنطقة. وقد ابدى اعجابه الشديد باسرائيل وبتجربة اسرائيل الديموقراطية وبفرادة كونها يهودية اثنية ودينية ولكنه له انتقاد واحد عليها وهو انه ليس لها حدود لحد الان.

اما اميل صرصور فبدأ بغلاف كتاب بير الجديد وأكد له وللحضور ان لاسرائيل حدود واضحة في اشارة الى غلاف الكتاب والذي عليه علم اسرائيل ذوي الخطين الازرقين والذي يرمزان الى حدود اسرائيل من الفرات الى النيل وهذا يعني ان حدودها من اثوبيا الى تركيا.

ثم بدأ اميل بعرض وجهة نظره وارتكزت على ثلاثة امور

1. مجموعة من الصور عن جمال وحضارة مدينه صفد ومن ثم بخريطة احصائية عن هجرة شعب فلسطين وأنه لا سلام بدون عودتي حيا مع جثمان امي وابي الى صفد ونحن الآن ستة ملايين لاجئ.

2. صور وتواريخ من سلسلة مجازر اقترفت بحق الفلسطينين من دير ياسين الى صبرا وشاتيلا ومن ثم عرض جدولا باسماء وتنظميات مرتكبي هذه الجرائم وبرهن للحضور ان قادة اسرائيل الديموقراطية هم مجموعة من القتلة وان كل من يريد ان يكون قائدا لهذا الكيان يتوجب علية ان سفك دماء كثيرة ليكون مقبولا امام شعبه. كما تحدث باسهاب عن تيدي كاتس مكتشف مجزرة الطنطورة.

3. قدم مجموعة جديدة من الوثائق اذهلت بير يونسون والحضور عن تكوين هذا الكيان. فبدأ بالقائد الفرنسي نابليون بونابرت وكيف طلب من يهود افريقيا واسيا القدوم الى فلسطين عام 1797 واعادة تاسيس القدس القديمة تحت العلم الفرنسي, اي قبل نشوء الحركة الصهيونية, ثم بوعد بلفور واخيرا بحيث بايدن نائب الرئيس الامريكي امام اللوبي اليهودي في امريكا في شهر اذار الفائت بان" اسرئيل عبارة عن سفينة حربية امريكيه ويجب الحفاظ عليها من الغرق لآنها تخدم المصلحة الامريكية العليا"

وكذلك وثيقة اخرى عن وزير الخارجية الامريكي الاسبق الكسندر هيغ عام 1982 بأن " اسرائيل هي ارخص سفينة حربية امريكية في منطقة متوترة ولايوجد عليها اي جندي امريكي ويجب الحفاظ عليها من الغرق"

وجميع هذه المواقف موثقة في مصادراسرائيلية.

واختتم اميل كلمته موجها كلمته الى طلاب الجامعة طالبا منهم البحث العلمي الرصين لمعرفة الحقيقة: لماذا وجه نابليون نداؤه لليهود للهجرة عندما كانت فرنسا القوى العظمي؟ولماذا اعطى بلفور وعده لليهود عندما كانت بريطانيا القوى العظمى؟ ولماذا تقول امريكا سواء كان قائدها جمهوري او ديموقراطي أن اسرائيل سفينتها الحربية؟ وهل ستفعل روسيا اوالصين نفس الشئ اذا كانتا القوى الوحيدة العظمي؟. ماعلاقة القوى العظمى في تأسيس واستمرار حياة الكيان وما هو الدور المطلوب منه في المنطقة والعالم؟

وجرى بعدها تناول اسئلة الحضور مع طلبة الجامعة والتي اربكت مؤيد الكيان وافقده هدوءه وتوازنه.