يوهانسون تلقي اللوم على ميزانية المعارضة في “تدهور” أداء مكتب العمل

Erik Simander/TT Arbetsmarknadsminister Ylva Johansson (S). Arkivbild.
Views : 1841

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: القت وزيرة سوق العمل في الحكومة السويدية، إيلفا يوهانسون، اللوم في النتائج، التي وصفتها بالمتدهورة لأداء مكتب العمل على ميزانية الربيع لحزبي المحافظين والمسيحي الديمقراطي ملمحةً إلى أن حكومتها، سوف ترفع من مخصصات المكتب الخريف المقبل.

وقالت الوزيرة في مقابلة مع راديو السويد، اليوم، إن التخفيض في ميزانية الربيع على مخصصات مكتب العمل، بلغ حوالي 3 مليارات كرون، وهذا مبلغ كبير، حسب قولها.

وبرر مكتب العمل تراجع أدائه، إلى ما سماه، انخفاض تمويل البرامج التابعة له في مساعدة العاطلين عن العمل.

من جهته رفض، ماتس جرين، المتحدث باسم سوق العمل بحزب المحافظين، اتهامات الوزيرة يوهانسو،ن معتبراً إياها بأنها لا تتحمل مسؤولياتها.

وكانت قدمت الحكومة في ميزانية الربيع الحالي، 335 مليون كرون كأموال جديدة لبرامج ومبادرات سياسة سوق العمل، وبالإضافة إلى ذلك، تم إعادة توزيع 300 مليون من الأموال الحالية، لاستخدامها في مساعدة النساء المولودات في الخارج للدخول في سوق العمل، وفقاً للوزيرة إيلفا يوهانسون.

وخلال المقابلة مع الإذاعة السويدية، لمحت الوزيرة، إلى زيادة مخصصات مكتب العمل في ميزانية الخريف المقبل، إذا ما أرادت الحكومة، تحقيق الطموحات في خفضٍ بمعدلات البطالة في السويد.