20 مليار كرون لمساعدة البلديات في مواجهة الأزمة

Foto: Pontus Lundahl / TT kod 10050

أكبر حزمة للبلديات على الإطلاق

الكومبس – ستوكهولم: خصصت الحكومة، مدعومة بحزبي الوسط والليبراليين، 20 مليار كرون إضافية لدعم البلديات والمحافظات في مواجهة الأزمة الناشئة عن انتشار كورونا.

وقالت وزيرة المالية ماغدالينا أندرشون، في مؤتمر صحفي اليوم، إن الحزمة هي الأكبر على الإطلاق للبلديات”، مضيفة “الوضع استثنائي اليوم، وستزداد الاحتياجات مع انخفاض عائدات الضرائب”.

وأعلنت أندرشون أن ميزانية الربيع المعدلة ستحتوي على 20 مليار كرونة سويدية إضافية للبلديات، منها خمسة مليارات أُعلنت بشكل عاجل.  

وأوضحت أن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة للتعامل مع الأزمة “تضع الآن مئات المليارات في الإنفاق المباشر”.

وعن الحزمة الجديدة للبلديات، قال المتحدث باسم حزب الوسط إميل شيلستروم إنها تتعلق بحماية الأنشطة التي يجب أن تستمر بالعمل مثل المدرسة والرعاية الطبية والاجتماعية.

وأضاف “ستحصل البلديات، بموجب الحزمة على 70 بالمئة من الأموال، فيما تحصل المحافظات على 30 بالمائة. وبالنسبة لبلدية متوسطة الحجم، فهذا يعني مبلغاً إضافياً قدره 36 مليون كرون نقداً للعام الحالي”.

وقال المتحدث باسم الاقتصاديين الليبراليين ماتس بيرسون إن البلديات ستتلقى أيضاً 12.5 مليار كرون إضافية في 2021 و2022، مضيفاً أن الـ20 ملياراً التي ستحصل عليها البلديات العام الحالي سيتم دفعها في أقرب وقت ممكن.

وكانت الحكومة أعلنت أن الدولة تتحمل جميع التكاليف الإضافية للرعاية الصحية بسبب أزمة كورونا. وتحتوي ميزانية الربيع المعدلة على ملياري كرون لهذا الغرض، وفق ما أعلن وزير سوق المال بير بولوند.