3 أحزاب يمينية تدعم مطلب اليسار سحب الثقة عن وزيرة العمل… وتلميحاتٌ بانتخابات جديدة

FOTO: Christine olsson TT
Views : 1681

التصنيف

 الكومبس – ستوكهولم: أعلن زعيم حزب اليسار يوناس خوستيدت، أن حزبه ماض بخطوته نحو سحب الثقة من وزيرة العمل، إيفا نوردمارك، في وقت أعلن فيه كل من حزب المحافظين والمسيحي الديمقراطي وديمقراطيو السويد، دعمهم لخطوة حزب اليسار، بينما اعتبرت رئيسة مجموعة الاشتراكي الديمقراطي البرلمانية، أنيلي كارلسون، أن حصول ذلك سيؤدي إلى انتخابات جديدة في البلاد

وكان حزب اليسار منح في الـ 21 من نوفمبر الحكومة، مهلة أسبوعين، للرد على مطالبه، فيما يتعلق بالتعامل مع أزمة مكتب العمل، وإلا هدد بالمضي قدماً في إعلان عدم الثقة.

واعتبر خوستيدت، أن الحكومة مسؤولة عن الفوضى في دائرة التوظيف.    

وينتقد حزب اليسار من بين أمور أخرى، توجه الحكومة نحو خصخصة مكتب العمل، من ناحية نقل مهام تأمين الوظائف للعاطلين عن عمل إلى جهات خاصة مستقلة، فيما يقتصر دور الحكومة على الإشراف فقط.

وتابع خوستيدت في حديث مع الصحفيين، بعد جلسة برلمانية اليوم، “هدفنا الآن هو دفع الحكومة إلى طاولة المفاوضات”.

من جهته، قال زعيم المحافظين، أولف كريسترسون إن على الحكومة أن تعي بأن هناك أغلبية برلمانية ضد الوزيرة.

انتخابات جديدة

وفي تطور لافت اعتبرت، رئيسة مجموعة الديمقراطيين الاشتراكيين في البرلمان السويدي أنيلي كارلسون، في حديث مع صحيفة أفتونبلاديت، أن الانتخابات الجديدة، قد تكون ضرورية بعد أن صرح حزب اليسار، بأنه يحاول إقالة وزيرة العمل.  

وقالت، “نعم إنه مخرج، إنه ليس بعيدًا.. لا يمكننا الحكم على ذلك الآن، يجب أن نجلس في الحزب ونرى ما هي الطرق للتعامل مع ذلك”.

وتابعت، “لقد توصلنا إلى اتفاق في كانون الثاني (يناير) وندافع في الحزب عن الاتفاق الذي توصلنا إليه. كان ذلك قبل عام ونتذكر جميعًا الوضع السياسي الأقل صعوبة في ذلك الوقت. الآن يضعنا اليسار لنا في موقف حرج جديد، أتساءل، ماذا يريد  بهذا؟”