6 أشياء تساعدك في الحصول على سعر رخيص لفائدة قرض الرهن العقاري

Foto: Fredrik Persson / TT
Views : 14974

التصنيف

الكومبس – اقتصاد: تشير بعض التوقعات، إلى احتمال ارتفاع معدل سعر الفائدة على القروض العقارية، وهو ما يعني أن تكلفة قروض الرهن العقاري ستصبح أكثر تكلفةً بالنسبة لمعظم المقترضين. ولكن من الممكن بالفعل توفير مبلغ مالي يتراوح بين 10 و20 ألف كرون سنوياً لخفض معدل سعر الفائدة على قرض الرهن العقاري.

ونشرت صحيفة Aftonbladet تقريراً عرضت فيه مجموعة من النصائح من أجل خفض أسعار الفائدة على قروض الرهن العقاري.

التهديد بتغيير المصرف

تتمثل الخطوة الأولى بإعلام المصرف الذي تتعامل معه بأنك على استعداد لنقل قرض المنزل إلى مصرف آخر. وحاول أن تتواصل أو تزور المصارف التي توفر أفضل عروض لأسعار الفائدة.

استخدم متوسط سعر الفائدة

يجب على المصرف أن يقدم تقريراً حول عروض متوسط أسعار الفائدة التي يقدمها لزبائنه. حيث يمكن استخدام هذه المعلومة لصالحك عند التواصل مع مصارف أخرى. ومن المهم أيضاً أن لا تختار الاستقرار على معدل وسطي معين لسعر الفائدة دون أن تحصل على أقل سعر ممكن.

إجراء تقييم جديد لقيمة المسكن

إذا كنت تعيش في منزلك لسنوات عديدة، فعلى الأرجح أن تكون قيمته المادية قد ارتفعت. وهذا يعني في الوقت نفسه أن نسبة القرض العقاري قد انخفضت، وكذلك أيضاً تقل المخاطر المتعلقة بالشروط التي يفرضها المصرف على صاحب قرض الرهن العقاري. وبالتالي يمكنك استخدام التقييم الجديد لقيمة السكن كحجة مقنعة عند التفاوض مع المصرف.

قدم معلومات عن وضعك الاقتصادي‏

كلما كان الوضع الشخصي الاقتصادي‏ جيداً وذات مستوى متين، كلما زادت فرصة الحصول على سعر جيد لفائدة قرض الرهن العقاري. وإذا كنت تعرف أنك تتمتع بوضع اقتصادي مستقر نوعاً ما، فمن المحتمل أن تحصل على تصنيف ائتماني جيد، والذي يمكن إظهاره للمصرف.

إظهار المسؤولية

حاول أن تبين خلال مفاوضاتك مع المصرف بأنك وضعت ميزانية تظهر بأنك قادر على تحمل ارتفاع أسعار الفائدة. فعلى سبيل المثال يمكن أن تقول للمصرف بأنك على استعداد للتنازل قليلاً عن مبلغ القرض الذي يمكن أن تحصل عليه من أجل أن تكون قادراً في المستقبل على التعامل مع احتمال ارتفاع أسعار الفائدة، حيث يساهم هذا التصرف في إظهار حس التمتع بالمسؤولية.

التمتع بالصبر

قد لا تكون قادراً على الوصول إلى المعدل الذي تريده لسعر فائدة قرض الرهن العقاري خلال المحاولة الأولى، ولذلك يمكن معاودة المحاولة مرة أخرى بعد ستة أشهر تقريباً.