إصابة 64 طالباً بكورونا بعد حفلة في فيستروس

(أرشيفية) Foto: Youtube
Views : 2140

التصنيف

الكومبس – ستوكهولم: ارتفع عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا في كلية ميلاردالين. وأبلغت الكلية أمس عن تفشٍ كبير للمرض يشتبه أنه انطلق بعد حفلة للطلاب في فيستروس، حيث أصيب 31 طالباً. وارتفع العدد اليوم إلى 64 مصاباً.

وقالت مسؤولة مكافحة العدوى شيرين كاميل للتلفزيون السويدي إن “الخطر يكمن في أن تنتشر العدوى إلى الفئات الأكثر ضعفاً”.

ولا تعتبر العدوى مرتبطة بالأنشطة في الجامعة بل بحفلات استقبال الطلاب في فيستروس، وهي حفلات جرى تنظيمها خارج رعاية الجامعة. وقالت المسؤولة في الكلية مولين يونارسون إن تفشي المرض “مؤسف للغاية”.

وأضافت “عملنا دائماً على التذكير بضرورة الحفاظ على المسافة وغسل اليدين والبقاء في المنزل إذا شعر المرء بالمرض، لكن كانت هناك أنشطة خارج الكلية فانتشرت العدوى”.

ولفتت إلى أن الكلية أجرت حواراً مع مسؤولي مكافحة العدوى وغيروا البرامج المتأثرة بالعدوى، بحيث يكون التعليم عن بعد في الأسبوعين المقبلين.  

وعبرت شيرين كاميل عن اعتقادها بأن هذا الإجراء سيكون كافياً، لأن الأمر يتعلق بالشباب “الذين لا يصابون بأعراض شديدة”، وهم أقل عدوى من المجموعات الأخرى.

وأكدت أن جميع الأشخاص يتحملون مسؤولية ضمان عدم انتشار العدوى إلى مجموعات أخرى.

وأضافت “الخطر هو أن تنتشر العدوى إلى الفئات الأكثر ضعفاً. إذا حدث ذلك فسيكون مزيد من الناس في المستشفيات والعناية المركزة”.