68%  من الألمان لا يرون إرتباطاً بين اعتداء برلين وسياسة اللجوء في بلادهم

التصنيف

الكومبس – دولية:  كشف استطلاع حديث للرأي أجراه معهد “فورسا” لقياس مؤشرات الرأي لصالح مجلة “شتيرن” الألمانية، أن غالبية الألمان لا يرون ارتباطاً مباشراً بين هجوم الدهس الذي وقع مؤخراً في برلين وسياسة اللجوء التي تنتهجها المستشارة أنغيلا ميركل.

وأظهر الاستطلاع الذي نشرت نتائجه اليوم الأربعاء أن 28% فقط من الألمان يحملون سياسة اللجوء جزء من مسؤولية الهجوم، بينما ذكر 68% منهم أنهم لا يرون ارتباطاً بين الأمرين.

وأوضح الاستطلاع أيضاً الذي شمل أكثر من ألف ألماني أن  67%  يرون  أن الجدال حول موضوع الأمن الداخلي سيضر المستشارة ميركل في معركتها الانتخابية، بينما يرى 17% من الألمان أنه سيفيد المستشارة في معركتها. فيما توقع 76% من الألمان أن يلعب خطر الإرهاب والأوضاع الأمنية في ألمانيا دوراً مهماً في معركة الانتخابات التشريعية ككل خلال العام المقبل.

ومن ناحية أخرى، أظهر الاستطلاع  الذي نقله أيضاً موقع دويتشه فيله الألماني ارتفاعاً في شعبية التحالف المسيحي المنتمية إليه ميركل عقب هجوم برلين بنسبة 2% ليصل إلى 38%.

وحقق التحالف المسيحي بذلك أعلى نسبة له في الاستطلاع الأسبوعي لقياس شعبية الأحزاب الألمانية خلال عام 2016، بعد تراجع في نسب التأييد على مدار العام. لكن في المقابل ارتفعت شعبية حزب “البديل من أجل ألمانيا” اليميني الشعبوي بنسبة 1% لتصل إلى 12%.