8 سنوات سجن لوالد كان يسيء معاملة أطفاله وزوجته

FOTO: TT
Views : 3794

التصنيف

الكومبس – سكونه: قضت محكمة سويدية بسجن رجل كان يعامل أطفاله بطرق مسيئة، من بينها ضربهم بسيخ معدني.

وقررت محكمة هسليهولم، اليوم الإثنين، سجن الوالد 8 سنوات، وتغريمه مبلغ 115 ألف كرون، بعد إدانته، بسوء المعاملة، والتهديد والإكراه غير القانونين بحق أفراد أسرته.

ووفق حيثيات الحكم، فإن الرجل اعتدى على أطفاله بالضرب على مدى السنوات الماضية، وفي مرات عدة كان يستخدم سيخ الكباب لضربهم، كما أنه كان يجبر بناته على ارتداء الحجاب، تحت حجة الشرف، وأن عدم قيامهن بذلك يجعلهن عاهرات.

وقالت خدمات الرعاية الاجتماعية في سكونه، حيث تقيم العائلة المكونة من زوجة و7 أطفال، إن الأطفال اشتكوا من منع والدهم لهم من الخروج والاختلاط بأي سويديين أو تعلم الثقافة السويدية، ونقلت المحكمة عن تقرير السوسيال، أن الأطفال وصفوا تصرف والدهم بالإرهاب الحقيقي.

ولم يقتصر الأمر على الأطفال، بل طالت تصرفاته السيئة زوجته أيضاً، التي كان يعزلها ويمنعها من الخروج، وفق ما اعترفت، أمام المحكمة، حيث أنه رفض أن تذهب للمدرسة لتعلم اللغة السويدية SFI قبل أن يتراجع عن قراره هذا لاحقاًـ بعد أن تم ربط الحصول على مساعدات مادية بتعلم دورس اللغة.

وذكرت أيضاً أنها تعرضت للضرب المبرح مرات عدة، ما تسبب لها في إحدى المرات بإجهاض جنينها

وينفي الوالد هذه التهم ويعتبرها ادعاءات غير صحيحة.

يذكر أن العائلة، كانت قدمت من العراق في العام 2006 هرباً من الحرب الدائرة هناك حينها، وكانت البنت الكبرى لديه مصابة بحروق في وجهها بسبب انفجار وقع في المدينة، التي كانوا يعيشون فيها بالعراق، كما أن الوالد عانى لفترة من ما يعرف (اضطراب ما بعد الصدمة)

التعليقات

تعليق واحد

أعتقد أن المحكمة مخطئة. هذا الرجل فقد أربعة من أبنائه في انفجار عبوة في بيته سنة ٢٠٠٥ في سامراء بالعراق. وهو يشكو من ظروف نفسية قاهرة لم يبرأ منها. متأكد أن زوجته لم تكن تظن أن تكون العقوبة بهذه القسوة. أتمنى ممن يستطيع مساعدته في استئناف الحكم أن يفعل خصوصا سكان سكونه