Foto: Janerik Henriksson / TT kod 10010
Foto: Janerik Henriksson / TT kod 10010
2020-03-31

البلاد تعيش الأزمة المالية الأسوأ منذ 2008

توقعات بوصول عدد العاطلين عن العمل إلى نصف مليون شخص

الكومبس – اقتصاد: توقعت الحكومة السويدية أن ترتفع نسبة البطالة إلى 9 بالمئة العام الحالي، ما يعني أن سيكون هناك نحو نصف مليون عاطل عن العمل.

وتتراوح نسب البطالة في السويد عادة بين 6 إلى 7 بالمئة.

وفي تقييم اقتصادي جديد في أعقاب أزمة كورونا، توقعت الحكومة أن ينخفض الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 4  بالمئة.

وتؤثر توقعات الحكومة الاقتصادية على مقترح ميزانية النصف الثاني من السنة الذي ستقدمه في غضون أسبوعين.

وقالت وزيرة المالية ماغدالينا أندرشو،  في مؤتمر صحفي اليوم، إنها أكبر أزمة تواجهها السويد منذ الأزمة المالية (العام 2008)، مضيفة “نعيش وضعاً مالياً خطيراً. إنها صدمة للعرض والطلب في الوقت نفسه”.

وتابعت “قد يستغرق الأمر سنوات حتى يتعافى الاقتصاد”.

ويتوقع أن تبلغ نسبة العجز في ميزانية السويد 3.8 بالمئة من التائج المحلي الإجمالي.

وتؤثر الأزمة على الأسر عموماً كما تؤثر على الشركات والاستثمار.

ويعاني الاقتصاد من اضطرابات في التوريد، إضافة إلى انخفاض الطلب.

Related Posts