قراءة في العدد الثالث عشر من مجلة الأكاديمية العربية في الدنمارك

: 7/30/13, 1:21 PM
Updated: 7/30/13, 1:21 PM
قراءة في العدد الثالث عشر من مجلة الأكاديمية العربية في الدنمارك

الكومبس – ثقافة: صدر العدد الثالث عشر من مجلة الأكاديميــة العربيــة في الدنمارك محتويا احد عشر بحثا أكاديميا محكما توزعت موضوعاتها في مختلف جوانب المعرفة.

الكومبس – ثقافة: صدر العدد الثالث عشر من مجلة الأكاديميــة العربيــة في الدنمارك محتويا احد عشر بحثا أكاديميا محكما توزعت موضوعاتها في مختلف جوانب المعرفة. جاء البحث الأول بعنوان أثر الفخر التنظيمى وعدالة الأجور على النية نحو ترك العمل "دراســة ميدانيـــة"، للدكتورة مرفت محمد السعيد مرسي نعمان من كلية التجارة – جامعة الازهر تهدف الى فحص العلاقة مابين متغيرات الفخر التنظيمي وعدالة الأجور والنية نحو ترك العمل وذلك لعينة من الافراد العاملين بمصنع بي تي ام للملابس الجاهزة بمدينة العاشر من رمضان.

ولتحقيق هذا الهدف الرئيس قامت الباحثة بصياغة مجموعة من الأهداف الفرعية ، تمثلت فيما يلى: تحديد أثر الفخر التنظيمى الوجداني على الفخر التنظيمي الإتجاهي، وتقصى أثر الفخر التنظيمي الاتجاهى على النية نحو ترك العمل بالمصنع محل الدراسة، وايضا اختبار أثر إدراك مفردات العينة لعدالة الأجور على النية نحو ترك العمل بالمصنع محل الدراسة، وأخيرا الوقوف على نحو ما إذا كان متغير النية نحو ترك العمل يتأثر معنويا باختلاف الخصائص الديموغرافية لمفردات عينة الدراسة ( والتى تشمل: النوع والعمر ومستوى التعليم والخبرة والمرتبة الوظيفية).

وعبر دراسة ميدانية تمت على عينة قوامها (328) مفردة من الافراد العاملين بمصنع بي تي ام للملابس الجاهزة بمدينة العاشر من رمضان، إنتهت الدراسة إلى العديد من النتائج، منها : ان شعور مفردات العينة بالفخر التنظيمى الوجداني يؤثر معنويا وإيجابيا على مستوى شعورهم بالفخر التنظيمي الإتجاهي، كما أشارت نتائج الدراسة ايضا الى ان الفخر التنظيمي الاتجاهى يؤثر سلبيا ومعنويا على النية نحو ترك العمل.

البحث الثاني حمل عنوان " فعالية الأسئلة الشفوية للمشرفين الأكاديميين والدارسين في اللقاءات الصفي الوجاهية بجامعة القدس المفتوحة من وجهة نظر الدارسين للباحث الأستاذ الدكتور د. زياد بركات أستاذ علم النفس التربوي – كلية التربية – فرع طولكرم – جامعة القدس المفتوحة هدفت الدراسة التعرف إلى مدى فعالية أسئلة المشرفين الأكاديميين والدارسين الشفوية في اللقاءات الصفية الوجاهية في جامعة القدس المفتوحة بطولكرم من وجهة نظر الدارسين أنفسهم.

لهذا الغرض تم إعداد استبانة لقياس فعالية الأسئلة الشفوية مكونة من (36) فقرة موزعة إلى مجالين؛ الأول ويشتمل على (14) فقرة تخص أسئلة الدارسين، والثاني ويشتمل على (22) فقرة تخص أسئلة المشرفين الأكاديميين. بعد التحقق من الخصائص السيكومترية لهذه الاستبانة تم تطبيقها على عينة مكونة من (230) دارساً ودارسة تم اختيارهم بطريقة عشوائية طبيقة تبعاً لمتغيري الجنس والبرنامج الدراسي وبنسبة مئوية تساوي (5%) من المجتمع الأصلي. وبعد تحليل النتائج أظهرت هذه الدراسة أن تقديرات الدارسين لفعالية أسئلة المشرفين والدارسين أنفسهم الشفوية كان بمستوى متوسط، ومن جهة أخرى أظهرت النتائج عدم وجود فروق دالة إحصائياً بين متوسطات تقديرات الدارسين لأسئلة المشرفين والدارسين الشفوية في اللقاءات الصفية الوجاهية تبعاً لمتغيرات الدراسة: الجنس والتخصص والمعدل التراكمي والسنة الدراسية.

فيما حمل البحث الثالث عنوان " أثر السماح بتصوير المراجع العلمية على تسويق خدمات المكتبات الجامعية.(دراسة تطبيقية على مكتبات الجامعات الأردنية) للدكتور باسم عناقره ـ الأردن ـ جامعة جدارا ـ توضح هذه الدراسة أهمية إدراج أسواق المعلومات كشبكة سوقية، والأخذ بعين الاعتبار أهمية القناة السوقية المختارة في عرض المخرجات الفكرية.

من المفترض في المكتبة العامة، التي تعتبر وسيط بين المنتج والمستفيد، تطوير نشاطها لضمان استقلاليتها الإدارية والمالية، بالاعتماد على التمويل الذاتي من خلال الإعارة والتصوير وليس فقط من الضرائب. إن مصطلح المتاجرة بالمعلومة إعارة وتصوير ربما يبدوا مناسبا لما يندرج على وصف نشاطات المكتبات بشكل عام.

أن تطوير خدمات المكتبات معتمد على تفعيل الخدمات الإضافية المساعدة كالإعارة والتصوير، الذي مازال ينظر إليه (التصوير) كوسيلة غير قانونية في جامعاتنا العربية. الإستراتيجية التسويقية المتمثلة بعرض المنتج الفكري على القارئ من خلال السماح بالتصوير لا تقلل من حجم الأرباح كما يفترض البعض، وإنما تساعد طرفي السوق ـ المؤلف والقارئ ـ من بلوغ أهدافهم الربحية والمنفعة، فضلا عن تفعيل دور المكتبة كمؤسسة علمية منتجة في أسوق المعلومات من خلال الصياغة السليمة لمزيج خدماتها التسويقي.

جاء البحث الاخر تحت عنوان " آليات العولمة وأثرها على تشكيل السلوكيات الاجتماعية للشباب الجامعي(دراسة ميدانية بجامعة تبوك بالمملكة العربية السعودية) للدكتورة رانيا الصاوي عبده عبد القوي -قسم التربية وعلم النفس من كلية التربية والآداب _جامعة تبوك- المملكة العربية السعودية هدفت الدراسة إلى التركيز على جانب التداعيات النفسية السلوكية التي تركتها آليات العولمة على فئة أو شريحة تعد الأهم من بين الشرائح المجتمعية, وهي شريحة الشباب.

واستخدمت الدراسة المنهج الوصفي التحليلي، على عينة قوامها (325) طالب وطالبة بجامعة تبوك بمختلف تخصصاتهم النظرية والعملية، وللوصول لهذه الأهداف صممت الباحثة استبانه، وخلصت نتائج الدراسة إلى أنه في حالة الإدمان على استخدام الإنترنت فإن هذا سيؤدي إلى فقدان السيطرة على النفس، إهمال الوضع الشخصي، ضعف العلاقات والتواصل في المحيط الاجتماعي، حيث أن طلبة الجامعة استخدموا الإنترنت في كثير من المواقف من اجل الدعم الاجتماعي، وليس من اجل استبداله بالعلاقات الاجتماعية، كلما زاد الفرد من استخدامه للانترنت زادت معه التأثيرات السلبية من حيث العزلة، والابتعاد عن الأسرة، والأصدقاء، والأقرباء، وقد تمت مناقشة النتائج وسرد عدد من التوصيات والبحوث العلمية المقترحة.

بعدها جاء البحث الموسوم " في مفهوم الغروتيسك"للباحث المغربي د. رشيد وديجى من الكلية المتعددة التخصصات- الرشيدية- المغرب استعرضت هذه الدراسة تطور مفهوم الغروتيسك منذ ظهوره في نهاية القرن الخامس عشر حيث أطلق أول مرة على رسومات تجسد كائنات غريبة نصف إنسانية أو نصف حيوانية ونباتية، قبل أن يقتحم مجال الكتابة الأدبية والفنية في القرن التاسع عشر إذ انحصرتوظيفته الأساسية في رصد الأحداث والسلوكيات والأبعاد النفسية، ليتحول مع الرومانسيين إلى مصطلح يوازي ما هو سخيف وغير طبيعي، وكذا كل ما هو منحرف عن القواعد في الفن.

عموما فقد تعددت الآراء حول مفهوم الغروتيسك وتباينت إلا أنها تتفق على عدد من سماته الخاصة جعلت منه وسيلة تقنية تهدف إلى تجديد اللعب الدرامي، وتحقيق ثورة فنية تعكس صورة جديدة عن الإنسان المأسوي، مما حدا بالدارسين إلى البحث عن الغروتيسك في الأعمال الدرامية التي تقوم على اللامنطقي والعجائبي خاصة في المسرح السريالي والعبثي.

ثم جاء البحث الموسوم " الحرية والتمدن في فكر فرنسيس مراش" للباحث د. مجدي فارح وقد هدف الدراسة إلى البحث في أفكار فرانسيس مراش الليبرالية التي تتصدرها مسائل الحرية والتمدن مطلب ملّح في ظلّ اخفاقات الأنا المعرفي العربي وعجزه المتواصل عن تحقيق التقدم وإدراك التمدن والقطع مع التكلّس الفكري والاستبداد السياسي. وقد تفرد مراش داخل خارطة الفكر العربي الحديث، الذي انخرط في الانبهار بمنجزات الحضارة الغربية، بنقد الحداثة الغربية الناشئة آنذاك والمزهوة بانتصاراتها وفتوحاتها داخل أوروبا وخارجها، فقد كان أول من ألصق في الفكر العربي الحديث صفة التوحش بمدنية الغرب في مقالته الشهيرة "التمدن والتوحش" في إشارة إلى انحراف الغرب عن قيمه الليبرالية الانسانية وانخراطه في المشاريع الكولونيالية.

ثم جاء البحث الموسوم "" الإعلان التفاعلى عبر شبكة المعلومات الدولية (الإنترنت) "دراسة حول فاعلية الوسائط المستحدثة فى مجال الإعلان للباحثة الدكتور د. دعاء فاروق بدوى الدسوقى من قسم العلاقات العامة والإعلان -كلية الإعلام – جامعة الأهرام الكندية ويعالج هذا البحث شبكة المعلومات الدولية "الإنترنت" التي تعتبر من أهم الوسائط التفاعلية المتواجدة الآن على الصعيد الإتصالى ، خاصة فى مجال الإعلان والذى يجلب الكثير من البدائل والفرص لخلق طرق جديدة لتوصيل الرسائل الإعلانية للجمهور.

من هنا جاء موضوع البحث فى محاولة لتحديد طرق قياس فاعلية الإعلان التفاعلى عبر شبكة الإنترنت ، ورصد دور شبكة الإنترنت كوسيط مستحدث فى مجال الإعلان ، وما يمكن أن تضيفه من تطور داخل المنظومة الإعلانية الحديثة . وتكمن مشكلة البحث فى كيفية قياس فاعلية الإعلان التفاعلى عبر شبكة الإنترنت والكشف عن العلاقة بين شبكة الإنترنت وبين دورها كوسيط مستحدث فى مجال الإعلان بما يساعد المعلنين فى تحديد الاستراتيجيات الإعلانية المناسبة لهذه الوسيلة . ولقد خرج البحث بمجموعة من النتائج من أهمها أنه رغم التزايد المستمر في عدد مستخدمى الإنترنت إلا أن الدراسات النظرية حول قياس فاعلية الإعلان على الإنترنت وتأثيرة مازالت غير كافية خاصة مع التطور التكنولوجى المطرد فى مجال الأجهزة الرقمية والبرمجيات .

بعدها جاء البحث المعنون " قراءة في قصة همس الجنون لنجيب محفوظ للدكتور علي عمران من قسم اللغة العربية و الدراسات العامة-الجامعة الأهلية _ مملكة البحرين, تقع هذه الدراسة في مقدمة و مبحثين اثنين: الأول: تحليل عنوان هذه القصة و هو"همس الجنون" ،وقد جعلها في عتبات لغوية عرج فيها على المعنى اللغوي للهمس ثم تناول بعد ذلك الإعراب و الجانب المعجمي ، و عملية تكوين العنوان من الوحدتين المعجميتين (الهمس + الجنون) و ما دلالة ؟ ذلك ليخلص إلى ربط كل هذه العتبات اللغوية وجوانبها الفنية الموجودة في العنوان بالنص.وفي المبحث الثاني تم التطرق إلى مضمون القول من حيث خصائص الوصف، و الفواعل (الشخصيات) ووظائف الراوي، و أخيرا مقول القول الصراع في قصة همس الجنون و القائم أساسا على قضية الحرية و التحرر من القيود المكبلة للأعناق البشرية بما فيها للاستعمار و الاستبداد.

وجاءت الدراسة الاخرى بعنوان " البنية السردية في رواية( بدوي في أوروبا) للمؤلف جمعة حماد للباحثين أ.د أحمد فليح و د. إبراهيم جوخان من جامعة جرش في المملكة الاردنية الهاشمية, هدفت الى مقاربة الرواية التي كتبها جمعة حماد ، ووسمها :" بدوي في أوروبا" في بعدي الرؤى والأفكار التي تلقطها الكاتب من الأنساق الاجتماعية ، والمنظومة القيمية للمجتمع الأوروبي آنئذ ، ثم ملامسة التشكيل الفني والتقنات التي تكلفها الكاتب لترجمة هاتيك الرؤى في تشكيل روائي متكامل.

الدراسة العاشرة كانت بعنوان " الطبقة الاجتماعية وعلاقتها بنوع الأنشطة الرياضية الممارسة -دراسة مقارنة للباحثين د.علاء زهير الرواشدة و رندة صالح جوا رنة من جامعة البلقاء التطبيقية في المملكة الاردنية الهاشمية هدفت إلى التعرف على الطبقة الاجتماعية وعلاقتها بنوع الأنشطة الرياضية الممارسة لدى لاعبات منتخبات جامعتي اليرموك والعلوم والتكنولوجيا، وتكونت عينة الدراسة من (60) لاعبة من لاعبات المنتخبات الرياضية في جامعتي اليرموك والعلوم والتكنولوجيا، كما استخدم مقياس دليل المستوى الاقتصادي والاجتماعي وتم التأكد من صدق الأداة وثباتها وفق المعايير والأساليب الإحصائية، وأشارت نتائج البحث إلى وجود فروق في المستوى الاقتصادي في مجال وظيفة الأب وأن الفروق كانت لصالح المهن الكتابية، وأن هناك فروق في المستوى الاقتصادي في مجال وظيفة الأم ولصالح وظيفة ربة المنزل، كما أن هناك فروق بالدخل الشهري وأن الفروق كانت لصالح دخل الأسرة الشهري (200-299).

وأشارت الدراسة إلى وجود علاقة بين اللعبة الممارسة والمبلغ الذي تدفعه الطالبة كممارسة اللعبة، كما أن هناك فروق ذات دلالة إحصائية في دور مؤهل الأب والأم وأثره على ممارسة اللعبة الرياضية وأوصت الدراسة بضرورة عقد دورات توعية للطلبة في الجامعات بمختلف الألعاب الفردية والجماعية وخاصة الفردية، والعمل على توجيه قسم الإعلام و النشاطات الطلابية في عمادة شؤون الطلبة من أجل ضرورة دفع الطالبات لممارسة الأنشطة الرياضية، وعمل مزيد من الدراسات على عينات أوسع وأشمل وإضافة متغيرات جديدة كالجنس مثلاً.

الدراسة الاخيرة حملت عنوان " مسؤولية المحامي الجنائية-دراسة مقارنة للباحث د. محمد نصر محمد القطري من جامعة الجبل الغربي – كلية الحقوق – قسم القانون الدولي-قسم القانون الجنائي جاء في مقدمتها -إنّ شعوب العالم تؤكد في ميثاق الأمم المتحدة، بين أمور أخرى، عزمها على إيجاد ظروف يمكن في ظلها الحفاظ على العدل، وتعلن كغرض من أغراضها تحقيق التعاون الدولي في تعزيز وتشجيع احترام حقوق الإنسان والحريات الأساسية بدون تمييز بسبب العنصر أو الجنس أو اللغة أو الدين.وحيث أنّ الإعلان العالمي لحقوق الإنسان يجسد مبادىء المساواة أمام القانون، وافتراض البراءة والحق في محاكمة عادلة وعلنية أمام محكمة مستقلة ومحايدة. وفي جميع الضمانات للدفاع عن كل شخص توجه إليه تهمة جنائية. وحيث أنّ العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية يعلن بالإضافة الى ذلك، الحق في المحاكمة بدون تأخير لا موجب له والحق في محاكمة عادلة وعلنية أمام محكمة مختصة ومحايدة تشكّل طبقا" للقانون. وحيث أنّ العهد الدولي الخاص بالحقوق الإقتصادية والإجتماعية والثقافية يشير الى التزام الدول بمقتضى ميثاق الأمم المتحدة، بتعزيز الإحترام العالمي لحقوق الإنسان والحريات واحترامها.

صمم المجلة الفنان العراقي عبد الكريم السعدون, هذا وتعد مجلة الاكاديمية العربية في الدنمارك اول مجلة علمية محكمة باللغة العربية تصدر في الدول الاسكندافية ويراس تحريرها الاستاذ الدكتور وليد الحيالي ويشرف على تحريرها نخبة من أساتذة الاكاديمية بمختلف التخصصات، من مختلف دول العالم تتألف منهم هيأة التحرير والهيأة الاستشارية. والمجلة علمية شاملة، تهتم بنشر البحوث الأصيلة التي لم يسبق نشرها في أية دورية أو مجلة أخرى، سواء باللغة العربية أو الانكليزية، في مجالات الإدارة والاقتصاد، التربية وعلم النفس وعلم الاجتماع، الصحافة والإعلام، القانون والعلوم السياسية، الأدب والنقد الأدبي والفنون وحقولهما المتنوعة وبقية فروع المعرفة الإنسانية التي تُعنى بها المجلة.

د. حسن السوداني

Alkompis Communication AB 559169-6140 © 2024.